استشهاد فلسطيني جنوب قطاع غزة واعتقالات في الضفة الغربية وحادث دهس في عكا

أعلنت شرطة الاحتلال الإسرائيلية أمس، إطلاقها النار على فلسطيني دهس شرطياً وجنديين إسرائيليين في مدينة عكا في وقت استشهد مزارع فلسطيني متأثراً بإصابته برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي شرق خان يونس جنوب قطاع غزة.
وذكرت مصادر أن السائق أصيب بجروح خطرة، وأن بقية المصابين في الحادث جروحهم طفيفة.
وأشارت إلى أن السائق دهس جندياً من قوات حرس الحدود بالقرب من السوق، ثم واصل سيره باتجاه محطة القطارات في المدينة ودهس جنديين، قبل أن يطلق جنود الاحتلال النار عليه ويصيبوه بجروح بالغة.
هذا واستشهد مزارع فلسطيني أمس متأثراً بإصابته برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي شرق خان يونس جنوب قطاع غزة.
ونقلت وكالة وفا الفلسطينية عن وزارة الصحة قولها: إن «المزارع محمد عطا عبد المولى أبو جامع البالغ من العمر 59 عاماً أصيب برصاصة في ظهره أطلقتها عليه قوات الاحتلال نقل على إثرها إلى المستشفى وأعلن عن استشهاده مساء أمس». وذكر شهود عيان أن المزارع أبو جامع كان يعمل في أرضه عندما استهدفته قوات الاحتلال. وكانت مصادر طبية ذكرت في وقت سابق أن المزارع الفلسطيني أصيب برصاصة في الظهر وتم نقله إلى المستشفى.
كما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر أمس عشرة فلسطينيين خلال عمليات دهم وتفتيش شملت مناطق مختلفة في الضفة الغربية.
ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية وفا عن مصادر فلسطينية قولها: إن قوات الاحتلال اعتقلت فلسطينياً وزوجته وابنه من منزلهم في بلدة العيسوية وسط القدس المحتلة كما اعتقلت سبعة آخرين خلال حملات دهم شنتها في حي أم الشرايط جنوب البيرة وبلدة صيدا شمال طولكرم وبلدة إذنا غرب الخليل.
إلى ذلك اعتقلت قوات الاحتلال شقيقين من قرية خربة قلقس جنوب مدينة الخليل في الضفة الغربية.
وأوضحت مصادر فلسطينية أن قوات الاحتلال داهمت القرية واعتقلت الشقيقين بعد تفتيش منزلهما والعبث بمحتوياته.
وفي سياق متصل داهمت قوات الاحتلال عدة أحياء في مدينة الخليل ونصبت حواجز عسكرية على مداخل بلدتي سعير وحلحول وعلى مدخل المدينة الشمالي وأوقفت المركبات وفتشتها ودققت في بطاقات الفلسطينيين ما تسبب بإعاقة مرورهم.
هذا ورصد تقرير حقوقي وقوع 25 انتهاكاً من سلطات الاحتلال بحق الصحفيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة خلال شهر شباط الماضي.
وأكد التقرير أن قوات الاحتلال تواصل تعمد استهداف الصحفيين الفلسطينيين ضمن سياسة مبرمجة بهدف الحد من دورهم في تغطية الممارسات القمعية والانتهاكات التي تنفذها بحق الفلسطينيين.
وأوضح التقرير أن عدد المصابين من الصحفيين خلال شباط جراء إطلاق العيارات المعدنية المغلفة بالمطاط وقنابل الغاز والصوت والاعتداء بالضرب المبرح، إضافة إلى اعتداءات أخرى بلغ ثمانية مصابين أما عدد حالات الاعتقال والاحتجاز وسحب البطاقات فبلغ 17 حالة.
وكالات

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!