المعلم وجابري أنصاري: أهمية تعزيز التنسيق الثنائي

| وكالات

حث نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم خلال لقائه حسين جابري أنصاري كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية الخاصة والوفد المرافق له العلاقات الثنائية وأهمية العمل على الاستمرار في تطويرها في مختلف المجالات إضافة إلى آخر التطورات الميدانية والسياسية في سورية والمنطقة وتأثيراتها في الساحتين الإقليمية والدولية.
وكانت بحسب وكالة «سانا» للأنباء وجهات النظر متفقة على أهمية تعزيز التنسيق الثنائي في المرحلة المقبلة بما يخدم المصلحة المشتركة لكلا البلدين والشعبين الصديقين.
حضر اللقاء نائب وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد ومستشار الوزير أحمد عرنوس ومدير إدارة آسيا في الوزارة ومحمد العمراني مدير إدارة المكتب الخاص في وزارة الخارجية والمغتربين والسفير الإيراني في دمشق.

 

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!