رياضة

فوز برتقالي ثمين

نجا الوحدة من مطب الأنصار بفوز صعب جاء بوقته في إطار منافسات المجموعة الثالثة من بطولة الاتحاد الآسيوي في الجولة الثالثة (نهاية الذهاب).
وقلب الوحدة تأخره بهدف إلى فوز ثمين بهدفين لهدف سجلهما الهداف باسل مصطفى ومحمد الحسن، ورفع المصطفى رصيده في البطولة إلى ثلاثة أهداف.
وقدم الأنصار مباراة جيدة واستلم المباراة من بدايتها واستطاع تسجيل هدف السبق عبر السنغالي الحاج مالك وسط غفلة من الدفاع الذي عانى من ضعف خاصرته اليمنى.
الوحدة ارتد للهجوم على أمل التعويض المبكر فأضاع باسل مصطفى فرصة هدف محقق، ثم طالب لاعبو الوحدة بركلة جزاء.
وفي الدقيقة 36 سجل باسل مصطفى هدف التعادل من مجهود فردي وكاد يفعلها الأنصار مع نهاية الشوط لكن طه موسى باشا أنقذ الخطر وخرج بعدها مصاباً.
في الشوط الثاني تبادل الفريقان السيطرة مع أفضلية نسبية للوحدة الذي حاول مراراً كسر التعادل دون أن يفلح، أيضاً أبطل حارس الوحدة عدة محاولات، لتكون الدقيقة 60 معلنة هدف الوحدة الثاني عبر محمد الحسن وقد اعترض الأنصار عليه طويلاً.
ما تبقى من المباراة كان غلياناً من الفريقين وندب الأنصار حظه عندما ضاعت منه فرصتان في دقائق المباراة الأخيرة، لتبتسم المباراة لفريق الوحدة بفوز مهم 2/1.

الجهاد والنواعير

يتقابل اليوم على ملعب تشرين فريقا الجهاد والنواعير بالمباراة المبكرة من مباريات الأسبوع السادس إياباً، والنواعير يحاول متابعة مسيرته الناجحة بفوز آخر، والجهاد يبحث عن مفاجأة، والشيء المشترك بالفريقين أنهما يلعبان مع مدربين جديدين محمد العطار للنواعير خلفاً لماهر بحري وأحمد الصالح مع الجهاد خلفاً لجومرد موسى، وسبق للفريقين أن تعادلا ذهاباً بهدف نواعيري سجله خالد دينار مقابل هدف ماهر دندح للجهاد.

 

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock