شؤون محلية

العوجا تدخل أسواق اللاذقية بـ7500 ليرة للكيلو الواحد … نجم لـ «الوطن»: غير خاضعة للتسعيرة

| اللاذقية– عبير سمير محمود

باتت «العوجا» أو كما يسميها أهل اللاذقية «العقّابية»، من المواد الغذائية المضافة إلى باقة الكماليات التي استغنى عنها المواطن من ذوي الدخل المحدود، فلا طاقة لأي موظف عادي من شراء المادة التي بات الكيلو منها يصل إلى 7500 ليرة سوريّة بما يعادل ربع مرتبه كحد وسطي.
وفي جولة لـ«الوطن» على أسوق الخضر والفواكه في اللاذقية سجلت «عين الوطن» أسعار بعض المواد التي حافظ البعض منها على التسعيرة التموينية على حين إن هناك مواد خارجة عن التسعيرة.
وبالكيلو تراوح سعر البطاطا بين 90–200 ليرة ، البندورة البلاستيكية بين 225–300 ليرة، الخيار البلاستيكي بين 235–300 ليرة، الكوسا البلاستيكي 290 ليرة، باذنجان 325، الملفوف الأبيض 80 ليرة، السلق 50 ليرة، السبانخ 100، البصل الأخضر 175 ليرة، الفليفلة بين 400–425 ليرة، الفول 325 ليرة سوريّة.
وفي أسعار الفواكه تصدرت العوجا قائمة الترتيب من حيث ارتفاع سعرها الذي يتراوح بين 5500–7500 ليرة للكيلو الواحد، والفريز وصل سعر الكيلو منه إلى 750 ليرة، الجزر يتراوح بين 75-130 ليرة، البرتقال بين 125–150 حسب نوعه، التفاح بين 325–450 ليرة، الموز 1000 ليرة سوريّة.
وبالعودة إلى مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في اللاذقية أحمد نجم أكد لـ«الوطن» تسجيل 235 ضبطاً تموينياً خلال الشهرين الماضيين بسبب عدم الإعلان عن الأسعار.
ولفت مدير التجارة الداخلية إلى أن أسعار الخضر والفواكه مستقرة وعلى انخفاض وخاصة البطاطا.
وعن سبب ارتفاع سعر العوجا، لفت نجم إلى أن هذه المادة غير خاضعة للتسعيرة التموينية لكونها غير موجودة في سوق الهال ويقتصر مبيعها على بعض المحال وبكميات محدودة جداً.
وبيّن نجم أن العقّابية أو العوجا تباع حالياً بغير موسمها، لافتاً إلى أنها باتت من مواد الرفاهية واستهلاكها قليل مقارنة مع غيرها من المواد التي تهم الشريحة الأكبر من المواطنين.

 

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock