شؤون محلية

6 سنوات وجهاز تفتيت الحصيات في درعا من دون إصلاح!

| درعا – الوطن

يضطر المريض الذي يعاني من حصى في الكلية إلى الذهاب للعاصمة دمشق لإجراء عملية التفتيت في مشافيها متحملاً عناء السفر الشاق ونفقاته الباهظة ضمن الظروف الراهنة، إضافة إلى تكاليف التفتيت المرتفعة في المشافي الخاصة في حال لم يحالفه الحظ بدور قريب في المشافي العامة.
ونقل العديد من المرضى لـ«الوطن» شكواهم إزاء هذا الواقع المضني، وطالبوا الجهات الوصائية بإيجاد حل للمشكلة عبر إصلاح جهاز تفتيت الحصيات الموجود في مشفى درعا الوطني والمعطل منذ بداية الأحداث تقريباً.
وأوضح رئيس اتحاد عمال درعا أحمد الديري لـ«الوطن» أن مطلب إصلاح الجهاز محق وتم طرحه من الطبقة العاملة في المؤتمرات العمالية والعديد من الفعاليات بشكل متكرر وعلى مدار عدة سنوات، كما راسل الاتحاد الجهات المعنية أكثر من مرة لكن دون نتيجة، آملاً القيام بعملية إصلاح الجهاز بأسرع وقت ممكن خدمة للمرضى بشكل عام ورفع الأعباء عنهم.
مدير عام هيئة مشفى درعا الوطني بسام الحريري أكد لـ«الوطن» أن جهاز تفتيت الحصى الموجود في المشفى معطل منذ عام 2012، وتمت المراسلة والتواصل مع الشركة المتعاقدة مركزياً مع وزارة الصحة أكثر من مرة للقيام بإجراء الصيانة اللازمة له نظراً للحاجة الماسة له لكونه الوحيد في المحافظة لكن دون استجابة فعلية، علماً أن الهيئة في حال عدم التمكن من إصلاح الجهاز في درعا على استعداد لإرساله إلى شركة الصيانة بدمشق بشرط أن تتكفل هي بفكه ونقله وإعادة تركيبه بعد الإصلاح.

 

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock