الصفحة الأخيرة

حساسية الألبان سبب في تأخر نمو الأطفال

| وكالات

أثبتت دراسة حديثة أن الأطفال الذين يعانون من حساسية حليب الأبقار هم الأكثر عرضة لخطر البقاء نحفاء وأقل طولًا وأخف وزناً في جميع المراحل العمرية ما قبل المراهقة، بالمقارنة بالأطفال الذين يعانون من حساسية الفول السوداني أو المكسرات.
حيث تُمثل ثماني مجموعات غذائية 90 بالمئة من ردود الفعل التحسسية الخطرة، بما في ذلك الحليب والبيض والأسماك والمحار والقشريات والقمح وفول الصويا والفول السوداني والمكسرات.
وقال الباحثون إن الحساسية تجاه حليب البقر، على وجه الخصوص، يمكن أن تفسح مجموعة واسعة من الخيارات الغذائية خلال مرحلة الطفولة المبكرة، وهو الوقت الذي تتعرض فيه أجسام الأطفال لسلسلة من مراحل النمو.
وخلال الدراسة قام الباحثون بتحليل حالات 191 طفلاً، وقد سجل الفريق الوزن والطول والظروف المرضية المشتركة مثل الربو والأكزيما والحساسية الموسمية، واستخدام الكورتيزون المستنشقة.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock