شؤون محلية

ارتفاع إيجارات المنازل في جديدة الفضل و35 صيدلية ولا واحدة مناوبة!

| القنيطرة – خالد خالد

لم ترق جولة محافظ القنيطرة همام دبيات اليوم إلى تجمع جديدة عرطوز الفضل إلى هموم وتطلعات ومتطلبات أبنائه، واللافت بالجولة التي يفترض بها أن تكون غير معلنة ومفاجئة الموكب الطويل المرافق للمحافظ.
أما الجديد بالجولة فهو تفقد مركز الصحة المدرسية حيث إن دبيات أول محافظ للقنيطرة يقوم بهذه الزيارة للمركز المذكور الذي بدت أموره أكثر من جيدة الأمر الذي دعا المحافظ إلى السؤال عن علمهم بهذه الجولة التي كانت معممة على جميع فعاليات الفضل من يوم الأحد الماضي، وبذلك يكون تصريح المحافظ بالجولات المفاجئة وغير المعلنة قد انتهى عمليا. وتفاءل أبناء تجمع الفضل بزيارة محافظ القنيطرة ظنا منهم أن هناك دعماً سيقدم لتحسين الخدمات للمواطنين ولكن الجولة فقدت أهميتها لأنها جاءت اطلاعية وللتعرف والوقوف على الهموم فقط والمبرر الدائم حسب الإمكانات المتوفرة.
ومن أبرز الطروحات التي طالب بها أبناء تجمع جديدة عرطوز الفضل خلال اللقاء مع محافظ القنيطرة ارتفاع الإيجارات للمنازل التي قفزت من عشرة آلاف إلى ١٠٠ ألف ونقص المساعدات الإغاثية والإنسانية للمهجرين وغياب الاهتمام بعوائل الشهداء وجرحى الجيش الذين طالبوا بعقود سنوية أو الترخيص لهم بأكشاك يعتاشون من خلالها وكذلك عدم وجود صيدليات مناوبة ليلا وكثرة حالات السرقة والمشاكل بالتجمع وضرورة إحداث مخفر للشرطة وقلة الأدوية المزمنة بالمركز الصحي والإسراع بأحداث شعبة للهلال الأحمر يتبع لفرع القنيطرة.
بدوره أشار مدير صحة القنيطرة الدكتور عوض العلي إلى وجود ٣٥ صيدلية بالتجمع أما عدم وجود صيدلية مناوبة فهذا الأمر يقع على عاتق فرع نقابة صيادلة ريف دمشق لعدم وجود فرع بالقنيطرة، لافتا إلى توافر الأدوية الإسعافية بالمركز الصحي الذي يعمل على مدار الساعة إضافة إلى أن الأدوية المزمنة توزع بشكل ربعي وتجمع الفضل له الأولوية والنصيب الأكبر بالتوزيع والكميات الموزعة أكثر من عدد السكان.
من جانبه مدير مؤسسة المياه أمين الشمالي لفت إلى أن حصة التجمع من المياه ٣٥٠٠م٣ يوميا منها ١٢٠٠م٣ من آبار التجمع والباقي من آبار ضاحية يوسف العظمة ، لافتاً إلى استبدال نحو ٨٠% من الشبكات وحاليا هناك خطة لاستبدال ٥٠٠٠ م/ط، إضافة إلى بناء خزان بسعة ٣٠٠م٣ وحفر بئرين لزيادة حصة التجمع من المياه.
وأكد محافظ القنيطرة السعي لإحداث مركز خدمة المواطن للتخفيف من الأعباء على المواطنين من مراجعة الجهات العامة على أرض المحافظة، مشيرا إلى أن خدمات عديدة يحتاجها التجمع منها إعادة تأهيل الطرق ولكن يحكم ذلك الإمكانات المتوافرة وفي الظروف الحالية تبدو الخدمات المقدمة من البلدية مقبولة بفضل تعاون الأهالي.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock