الكنيست الإسرائيلي يصدق على سحب الإقامة من سكان القدس

صدّق الكنيست الإسرائيلي بالقراءتين الثانية والثالثة على مشروع قانون يمنح وزير الداخلية صلاحية سحب حق الإقامة الدائمة من سكان شرقي القدس في وقت أفادت وسائل إعلام فلسطينية بأن صافرات الإنذار دوت في المستوطنات الإسرائيلية الواقعة في محيط قطاع غزة.
وتساءل النائب عن حزب «الليكود» أمير أوحانا، المبادر بتقديم مشروع القانون، فيما «إذا كان هناك أحد يعتقد أنه يجب مواصلة تلقي عناصر حماس الذين يريدون قتل مواطنين إسرائيليين المخصصات التي تمنح للمواطن الإسرائيلي؟» في تحريف للواقع والحقائق وقلب الأدوار بين الضحية والجلاد.
وصوت لمصلحة القانون 48 نائباً، بينما عارضه 18، وامتنع 6 عن التصويت، وبعد التصديق على القانون بالقراءتين الثانية والثالثة يصبح في حكم الناجز، إذ يحتاج لتصديق رئيس الكيان الصهيوني عليه للبدء بتنفيذه، وتلك الخطوة شكلية.
من جانبه، عقب النائب يوسف جبارين من القائمة المشتركة في الكنيست، على إقرار القانون قائلاً، إنه «يناقض مبادئ القانون الدولي».
ووصف جبارين القانون، بأنه «خطوة انتقامية» ضد سكان المدينة الفلسطينيين، مضيفا أنه جاء من أجل الالتفاف على قرار المحكمة العليا التي رفضت مؤخرا طلب وزارة الداخلية سحب حق الإقامة من سكان القدس.
من جهة أخرى أفادت وسائل إعلام فلسطينية بأن صافرات الإنذار دوت في المستوطنات الإسرائيلية الواقعة في محيط قطاع غزة.
وأضافت وسائل الإعلام في وقت لاحق أن صافرات الإنذار دوت عن طريق الخطأ ولم تتعرض المستوطنات لأي هجوم.
وكالات

 

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!