بوتين يؤكد أن تمديدها إثبات لضعف واشنطن … الاستخبارات الأميركية: عقوباتنا لم تؤثر في روسيا حتى الآن

أكد مدير الاستخبارات الوطنية الأميركية دانيال كوتس، أن روسيا قادرة على العيش في ظل العقوبات الغربية عليها حتى الآن، محذراً من أنها ستحاول «إضعاف أميركا» ونسف وحدة الصف الغربي.
واعتبر كوتس في تقرير أعده لتقييم التهديدات العالمية التي تواجه الولايات المتحدة، أن «روسيا ستواصل العمل على تقويض وحدة الموقف الغربي في موضوع العقوبات ودعم كييف، وقادرة على العيش في ظل العقوبات عند مستواها الحالي».
وأضاف في تقريره لمجلس الشيوخ الأميركي الثلاثاء: إنه من المنتظر العام الجاري «شن روسيا هجمات إلكترونية أكثر وقاحة وضرراً»، حيث «ستواصل الاستخبارات الروسية جس نبض البنى التحتية الحرجة للولايات المتحدة وحلفائها، وستستمر في هجماتها على أميركا والناتو وحلفاء واشنطن، لجمع المعلومات عن السياسة الأميركية».
وزعم كوتس أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال ولايته الرئاسية المقبلة، سينتهج سياسة خارجية «عدوانية وانتهازية»، في محاولة التأثير في التطورات خارج الحدود الروسية.
ورجح التقرير أن تسعى موسكو للتعاون مع واشنطن في ما يخدم مصالحها بالتوازي مع اعتماد «أساليب عدوانية متنوعة» لتعزيز موقعها قوة عظمى وإضعاف الولايات المتحدة ونسف الوحدة العابرة للأطلسي.
ووفقا لكوتس، فأن روسيا ستمضي قدماً في تحديث وتطوير واختبار مختلف أنواع الأسلحة النووية خلال العام الحالي.
وتوقع كوتس أن تصدر في غضون هذا الأسبوع قائمة بالعقوبات الأميركية الجديدة ضد روسيا، والتي تحدث عنها في وقت سابق وزير المالية الأميركي ستيفن منوشين.
وفي سياق متصل اعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن تمديد واشنطن العقوبات على روسيا وإيران وكوريا الشمالية في وقت واحد، أثبت عجز الولايات المتحدة لا قوتها.
وقال بوتين خلال حوار في سياق الفيلم الوثائقي «النظام العالمي 2018» أمس الأربعاء: «ها هم صنفونا جميعاً في قائمتهم، ووصفونا جميعاً بالأعداء. محاولتهم القضاء على الجميع دفعة واحدة، دليل على الضعف وليس القوة».
يذكر أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب وقع في 2 أغسطس 2017 على قرار يقضي بفرض مجموعة من العقوبات الجديدة على روسيا وإيران وكوريا الشمالية في وقت واحد.
نوفوستي- روسيا اليوم- إنترفاكس

 

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!