الأولى

المعلم لمسؤول كوبي: مستمرون في حربنا على الإرهاب ومن يقف وراءه

| وكالات

أكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم استمرار الشعب السوري في حربه على الإرهاب ومن يقف وراءه، مبيناً أن الحرب الإرهابية الشرسة التي تتعرض لها سورية من قبل تنظيمات إرهابية تكفيرية تحظى بدعم قوى إقليمية ودولية معروفة تسعى إلى الهيمنة على سورية والسيطرة على قرارها ومقدراتها.
واستقبل المعلم أمس النائب الأول لوزير العلاقات الخارجية الكوبي مارسيلينو ميدينا والوفد المرافق، بحسب وكالة «سانا» للأنباء، التي أوضحت أنه جرى خلال اللقاء استعراض علاقات الصداقة والتعاون التاريخية بين سورية وكوبا، لافتة إلى أن وجهات النظر كانت متفقة على أهمية تطوير وتعزيز هذه العلاقات على كل الصعد بما في ذلك أهمية الاستمرار في تنسيق المواقف بين البلدين الصديقين في المحافل الدولية دعما لقضاياهما العادلة.
وأعرب المعلم عن تقديره لمواقف كوبا الداعمة لسورية، مشدداً على استمرار دعم سورية لكوبا في مواجهة الحصار الاقتصادي الجائر المفروض عليها من قبل الولايات المتحدة الأميركية منذ أكثر من نصف قرن.
بدوره أكد ميدينا استمرار دعم كوبا لسورية حكومة وشعباً ووقوفها إلى جانبها في وجه ما تتعرض له من حرب إرهابية ظالمة، معرباً عن شكر حكومته لسورية على موقفها الداعم لإنهاء الحصار الاقتصادي الظالم المفروض على كوبا ومشدداً على استمرار كوبا في دعمها لسورية في المحافل الدولية.

 

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock