اللجنة تشكر سورية على جهودها في المساعدة لإيصال المساعدات … دمشق: حريصون على مزيد من التعاون مع «الصليب الأحمر»

| وكالات

أعربت دمشق عن تقديرها للجهود التي تقوم بها «اللجنة الدولية للصليب الأحمر» في المجال الإنساني، وأعربت عن حرصها على مزيد من التعاون مع اللجنة في إطار حيادية وشفافية الأخيرة، على حين شكرت اللجنة الحكومة السورية على تعاونها في المساعدة لإيصال المساعدات الإنسانية إلى محتاجيها.
والتقى نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم قبل ظهر أمس، بحسب وكالة «سانا» للأنباء، رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر بيتر ماورير والوفد المرافق.
وجرى خلال اللقاء بحث علاقات التعاون القائمة بين سورية واللجنة الدولية وسبل تعزيزها وتطويرها بما يساعد على تحسين الوضع الإنساني وتلبية الاحتياجات الأساسية الإنسانية والمعيشية للمواطنين السوريين المتضررين من الأزمة الناتجة عن الحرب الإرهابية والعقوبات الاقتصادية أحادية الجانب المفروضة على سورية والممارسات الإجرامية للمجموعات الإرهابية المسلحة.
وعرض المعلم الجهود التي تبذلها الحكومة السورية والتسهيلات التي تقدمها للتخفيف من الأزمة الإنسانية التي يعانيها المواطنون السوريون على امتداد كامل الأراضي السورية، معرباً عن تقدير سورية للجهود التي يقوم بها الصليب الأحمر بالتعاون مع منظمة الهلال الأحمر العربي السوري في المجال الإنساني، ومؤكداً استعداد الحكومة السورية لتعزيز التعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر العربي السوري.
بدوره شكر ماورير الحكومة السورية على تعاونها مع اللجنة وعلى الجهود الكبيرة التي تبذلها في مساعدة منظمته لإيصال المساعدات الإنسانية إلى محتاجيها، معرباً عن تقديره للعلاقة الطويلة القائمة بين الحكومة السورية واللجنة الدولية للصليب الأحمر في مواجهة التحديات على الأرض ومشيراً في الوقت ذاته إلى الدور الكبير الذي تقوم به منظمة الهلال الأحمر العربي السوري في المجال الإنساني.
جاء حديث ماورير ليرد بقوة على مزاعم الأمم المتحدة والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا التي واصلوا سوقها حول منع الحكومة السورية إيصال قوافل المساعدات إلى المناطق المحاصرة، وآخرها في جلسة مجلس الأمن أمس الأوّل.
بدوره استعرض نائب وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد خلال لقائه ماورير والوفد المرافق، جوانب التعاون الثنائي وسبل تعزيزها وتطويرها، وأعرب عن انفتاح سورية على مزيد من التعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر في إطار حيادية وشفافية عمل اللجنة.
وأشاد المقداد بالتطور المستمر الذي يشهده هذا التعاون والذي نتج عنه خلال الأشهر الأخيرة تنظيم ورشتي عمل حول القانون الدولي الإنساني، بالتعاون بين اللجنة الدولية للصليب الأحمر والجهات السورية المعنية.
من جانبه عبّر ماورير عن تقديره للعلاقات التي تربط بين سورية واللجنة الدولية للصليب الأحمر والتسهيلات التي قدمتها الحكومة السورية لعمل اللجنة، مشيراً إلى حرص اللجنة على توسيع عملياتها ونشاطاتها في سورية على مختلف الصعد بالتعاون مع الحكومة السورية.