برلماني أوروبي يطالب بوقف الإجراءات القسرية على سورية … جولة «تقنية» في أستانا غداً

| الوطن – وكالات

يعقد غداً اجتماع «تقني» بين وزراء خارجية الترويكا الثلاثية الضامنة لمسار «أستانا» روسيا وإيران وتركيا، حيث تطغى على بنود جدول أعماله ملفات الغوطة الشرقية، والاحتلال التركي في عفرين وإدلب.
وأعلن نائب وزير الخارجية الروسي والمبعوث الرئاسي الخاص إلى الشرق الأوسط ميخائيل بوغدانوف للصحفيين أمس، بحسب «روسيا اليوم»، أن «الوضع في الغوطة سيتصدر أجندة المباحثات ثلاثية الأطراف بين وزراء خارجية روسيا وتركيا وإيران في أستانا الجمعة».
وقبيل انعقاد جولة الغد طار وزير خارجية تركيا إلى موسكو لإجراء محادثات ثنائية، ووجهت الدعوة إلى مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سورية ستيفان دي ميستورا لحضور الاجتماعات، وقالت وكالة «الأناضول»: من المنتظر أن يحضر بالفعل». وسيسجل ملف «لجنة مناقشة الدستور»، وفق «الأناضول»، حضوراً قوياً، لدعم العملية السياسية في جنيف.
إلى ذلك وفي تصريح لافت، دعا نائب رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الأوروبي خافيير كوسو، الاتحاد الأوروبي إلى وقف الإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة على سورية. وأشار كوسو إلى أنه «من المعيب» أن يقوم بعض الموجودين في البرلمان الأوروبي بالعمل القذر لمصلحة الإرهابيين الذين يقتلون ويسفكون دماء السوريين والأوروبيين أيضاً.