سد صلخد خارج الخدمة لارتفاع أقنية .. المياه المغذية للبحيرة وتعديات المزارعين

| السويداء- عبير صيموعة

عجز مديرية الموارد المائية عن ترميم وتأهيل وتعميق الأقنية المغذية لسد صلخد أبقى السد الذي تم تشييده عام 1990 خارج الاستثمار المائي نظراً لعدم وصول الوارد المائي إلى بحيرة السد، ولعل المضحك المبكي في القضية أن الإشكالية تكمن في القناة المائية المغذية للسد التي تحتاج فقط لتعميق من الموارد المائية نحو 60 سم، نظراً لوصول المياه للعبارة من دون وصولها للسد.
رئيس الجمعية الفلاحية في مدينة صلخد محمد الأطرش بين لـ«الوطن» أنه تم رصد 4 ملايين ليرة منذ 10سنوات لتعميق هذه القناة ولكن لم يتم تنفيذها الأمر الذي حال دون استثمار السد وتسبب بحرمان الأراضي المجاورة له من الري والبالغة 3 آلاف دونم مشجرة علماً أن الحجم التخزيني للسد يبلغ نحو 650 ألف م3.
ولفت الأطرش إلى أن حرمان السد من التغذية المائية لم يقتصر على التنفيذ السيئ للقناة المغذية للسد بل يضاف إليها التعديات والتجاوزات من الزارعين على الأقنية المغذية للسد والذي حال دون وصول مياه الفرع الأول المغذي للسد والقادم من غرب قرية طللين والفرع الثاني الذي يأتي من مفيض سد السهوة عبر أراضي قرية عيون.
وأوضح الأطرش أنه سبق للأهالي أن تقدموا بالعديد من الكتب الرسمية إلى مديرية الموارد المائية لتأهيل وترميم الأقنية المغذية للسد إلا أنها بقيت من دون إجابة، لافتاً إلى أن عدم تأهيل الأقنية المغذية للسد أدى إلى إشكالية أكبر وهي اندفاع المياه الجارية ضمنها للفيضان نحو أراضي المزارعين، ما تسبب بإخراجها من دائرة الاستثمار الزراعي نتيجة غمرها بالمياه.
من جانبه بين مدير الموارد المائية في السويداء نبيل عقل أن سد صلخد قد تم إحداثه بهدف تأمين مياه الشرب لأهالي المدينة إلا أن عدم قيام مؤسسة مياه السويداء بإنشاء محطة تصفية أعاق استثماره، مضيفاً: إن المديرية وعلى مدى السنوات الماضية قامت بتعزيل الوادي المغذي للسد مائياً إضافة لتعزيل القناة، عدا ذلك فقد تم تنفيذ عبارات بيتونية في بعض المقاطع على الوادي المذكور لتأمين عبور المزارعين إلى أراضيهم وعدم لجوء هؤلاء لردم الوادي تحت مسوغ الوصول إلى أراضيهم ما يعوق وصول المياه إلى بحيرة السد.
وأوضح عقل أن المديرية قامت قبل نهاية العام الماضي بإرسال عبارات بيتونية لتنفيذها على بعض المقاطع كما جرى تعميق مقاطع أخرى من القناة المغذية للسد وتحديداً عند التقاء القناة مع وادي صلخد، مشيراً إلى أن المديرية بصدد تنفيذ بوابات لتنظيم جريان المياه عند نقطة التقاء القناة مع الوادي بغية ضمان وصول المياه إلى السد.