المعلم يفتتح المبنى الجديد للسفارة السورية بمسقط

| وكالات

تم أمس افتتاح المبنى الجديد لسفارة الجمهورية العربية السورية تحت رعاية نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين السوري وليد المعلم وبحضور وزير الشؤون الخارجية العمانية يوسف بن علوي، وذلك بالحي الدبلوماسي بالقرم.
وأعرب المعلم، بحسب وكالة الأنباء العمانية، عن عظيم شكره وامتنانه للسلطان قابوس بن سعيد الذي وجه بإنشاء هذا الصرح، الذي يعكس عمق العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين.
من جانبه، قال بن علوي في تصريح له: إن الاحتفال بافتتاح المبنى الجديد للسفارة السورية بمسقط يعد إضافة إلى العمل الدبلوماسي بين البلدين.
وزار المعلم أمس دار الأوبرا السلطانية في مسقط، واستمع خلال الزيارة إلى شرح موجز عن الدار والمرافق التابعة لها وطبيعة العروض التي تقدمها وبرنامجها على مدار العام والتجهيزات التي تضمها.
وتعرّف المعلم خلال تجواله في مسرح الدار والمرافق الأخرى على الثراء المعماري الذي تتميز به وقدرتها على المزج بين الإرث الثقافي المعماري العماني والثقافة المعمارية من قارات العالم المختلفة، واطلع على الدور الذي تقوم به الدار في المجال الثقافي.
وأمس الأول، استعرض المعلم مع أسعد بن طارق الـسعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون العلاقات والتعاون الدولي العماني والممثل الخاص للسلطان قابوس العلاقات الثنائية المتطورة وأهمية استمرار التواصل الوثيق بين البلدين الشقيقين.
ونقل المعلم تحيات الرئيس بشار الأسد إلى أخيه جلالة السلطان قابوس، معرباً عن تقدير سورية قيادة وشعبا للمواقف الحكيمة لقيادة وشعب سلطنة عمان الشقيقة التي تساهم في الحفاظ على استقرار المنطقة ولوقوفها إلى جانب سورية في مواجهة الحرب الإرهابية التي تتعرض لها، بحسب ما ذكرت وكالة «سانا» للأنباء.
من جهته هنأ الـسعيد سورية بما تمثله كوجه مشرق وعريق للتاريخ والثقافة والحضارة بالانتصارات التي تحققت في مواجهة الإرهاب، محملا المعلم تحيات وتقدير صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد إلى أخيه الرئيس الأسد. وأكد الـسعيد أن سورية على حق والحق ينتصر دائما، مجدداً حرص عمان على وحدة وسيادة سورية واستقرارها.
وتم خلال اللقاء تبادل لوجهات النظر حول عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
وفي سياق متصل، بحث نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، مع سفير سلطنة عمان لدى موسكو، يوسف الزدجالي، الوضع في سورية واليمن ومنطقة الخليج.
وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان، بحسب موقع قناة «روسيا اليوم» الإلكتروني: «تم خلال اللقاء، تبادل الآراء بشكل صريح، حول الوضع في سورية واليمن ومنطقة الخليج، مع تأكيد ضرورة حل هذه النزاعات وغيرها في المنطقة بالوسائل السياسية، على أساس حوار وطني شامل، وبموجب القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة».
ويأتي لقاء نائب وزير الخارجية الروسي وسفير سلطنة عمان بعد يومين من زيارة وزير الخارجية والمغتربين إلى مسقط ولقائه المسؤولين العمانيين.