اتفاق لبلدات جنوب دمشق وحشود لاستئصال داعش

| الوطن – وكالات

ترددت أمس أنباء عن توصل الحكومة السورية إلى اتفاق مع الميليشيات المسلحة، في بلدات جنوب دمشق يقضي بفتح الأخيرة معركة مع تنظيمي «داعش» و«جبهة النصرة» الإرهابيين وإنهاء التنظيمين هناك، مقابل خروجهم إلى الشمال السوري.
وأفادت مواقع إلكترونية معارضة، أنه وبموجب الاتفاق الذي جرى التوصل إليه مع شخصيات في لجان المصالحة في بلدات ببيلا ويلدا وبيت سحم، ستسمح الحكومة السورية بـ«خروج من يرغب من المنطقة بسلاحه الفردي بضمانة الحكومة فقط»، وذلك بعد إنهاء وجود «داعش» و«النصرة».
في غضون ذلك تناقلت وسائل التواصل الاجتماعي صور وصول أرتال عسكرية وحشود من الدفاع الوطني السوري، وذلك لتنفيذ مهمة طرد إرهابيي «داعش» من «مخيم اليرموك والحجر الأسود والقدم».