داعش جنوب العاصمة حانت ساعة الرحيل

| موفق محمد

رجح أمين سر تحالف فصائل المقاومة الفلسطينية خالد عبد المجيد، أن يتم إنهاء ملف وجود تنظيم داعش الإرهابي في أحياء جنوب دمشق عبر «تسوية» لأنه «لا قدرة للتنظيم على مواجهة عسكرية».
وفي تصريح لـ«الوطن»، قال عبد المجيد في إشارة إلى قرب ساعة الصفر لإنهاء وجود تنظيم داعش «أزفت الساعة وانشق القمر»، وتابع: «جنوب دمشق هو التالي في قطار المصالحات أو العمل العسكري لإنهاء الوجود المسلح في كامل دمشق وريفها في قرار لا رجعة فيه».
وأشار إلى فصل ملف الحجر الأسود واليرموك والتضامن عن ملف بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم.