إوزة ترهب السكان

| وكالات

اشتكى سكان بلدة دي باري، في ولاية فلوريدا الأميركية، من إوزة عدوانية، روعتهم بصوتها وتصرفاتها الغريبة.
ونشر موقع «WKMG ClickOrlando» خبراً عن هذه الإوزة ومقطع فيديو خاصاً، صوره أحد سكان البلدة.
وتقول المواطنة جينيفر جيسول: إن الإوزة تسبب إزعاجاً للمواطنين منذ عدة أسابيع، وتطارد الناس وتعضهم وتمزق شباك نوافذ بيوتهم وتركض وراء الأطفال في الطريق من مواقف الحافلات إلى منازلهم وتهاجم منتظري الحافلة على المواقف العامة.
لكن جيسول تلتمس عذراً لسلوك هذا الطائر غير الطبيعي بقولها: «كان لدى الإوزة صديق وحيد.. ومنذ فترة مات، ولا أعرف ما الذي جرى لها بعد ذلك، لقد أصابها الجنون».
وعلى الرغم من ذلك، لا تعتقد جيسول أن الإوزة يجب أن تؤخذ إلى مأوى للحيوانات البرية، كما يريد أغلبية سكان الحي الذين يعانون سلوك الإوزة، لأنها أصبحت جزءاً لا يتجزأ من مكونات هذه المنطقة.
وتنصح جيسول المدافعين عن الحيوانات بمساعدة الإوزة والعثور لها على صديق يؤنس وحدتها.