الجيش فاز وتصدر

| حماة- عمار شربعي

من دون مقدمات سارع لاعبو الفريقين للوصول للمرمى الآخر وبكرات سريعة ومتقنة كاد عويد الجيش وأبو عمشة الطليعة أن يسجلا قبل أن يقص عز الدين عوض شريط الأهداف للجيش عند الدقيقة 17 لترتفع بعدها وتيرة المجريات لدرجة عالية فيندفع لاعبو الطليعة للتعديل وبكثافة لاعبيه فتعذب شعيب وأرناؤوط والحموي في إبعاد عدة كرات حمراء قبل وصولها لمنطقة شاهر الجيش والذي أبدع في إبعاد عدة كرات عرضية، ومع محاولات التتان والبصير وأبو عمشة لاختراق الخط الدفاعي المتين يرتد لاعبو الجيش بين الحين والآخر العويد والسلقيني والقلعجي لتعزيز تقدمهم والخروج من الشوط الأول بحصيلة جيدة لكن اهتمام لاعبي الارتكاز بمهامهم الدفاعية قطع عليهم الطريق لمرمى الداوود.
في الثاني أجرى مدرب الطليعة حوايني تبديلين هجوميين فأشرك الصلال والخزام لتعزيز الخط الأمامي وطالب لاعبيه بضرورة تشكيل كثافة عددية في منطقتي الوسط والهجوم ولأن لاعبي الجيش امتازوا بانضباط تكتيكي واضح فقد أثر ذلك في تحركات لاعبي الطليعة الذين حاولوا الانطلاق من الأطراف والعمق بغية الوصول لمرمى شاهر الذي اكتفى بمراقبة الملعب، ومع دخول السلامة والعنز شكلا إضافة كبيرة لرفاقهم وقاما بعدة هجمات خطرة ويخترق العنز الخاصرة اليسرى للطليعة ويحول كرة موزونة لسلقيني فيودعها عن يسار الداود عند الدقيقة 73 ليمتد بعدها لاعبو الجيش للأمام بأريحية واضحة وخاصة بعد أن فقد لاعبو الطليعة التركيز واتسمت تحركاتهم بالعشوائية، ولولا التسرع والرعونة التي غلفت كرات السلقيني والعنز والسلامة لتغيرت نتيجة اللقاء الذي انتهى بهدفين نظيفين لمصلحة الفريق الأميز الذي استعاد الصدارة بفارق المواجهة مع الاتحاد ولكل منهما 45 نقطة.