15 مليار ليرة قيمة أضرار محطة كفرعايا … محمود لـ«الوطن»: عمال الفرع أهلوا الجزء السككي ومحطة تزويد القطارات بالمحروقات

| حمص- نبال إبراهيم

بين مدير فرع حمص للمؤسسة العامة للسكك الحديدية محسن محمود لـ«الوطن» أن محطة كفرعايا وهي المحطة الرئيسية في محافظة حمص تعرضت خلال وجود المجموعات الإرهابية المسلحة بمنطقة كفرعايا في السابق لأضرار إنشائية وفنية كبيرة تجاوزت نسبتها الـ75 بالمئة وقدرت قيمة الأضرار فيها بحوالى 15 مليار ليرة سورية.
وأوضح محمود أن المحطة نقطة تلاقي وعبور وتشكيل القطارات وتفريغ الشحونات إضافة إلى أنها تضم مقر إدارة الفرع والدوائر التابعة له وللمؤسسة العامة ومراكز صيانة للقاطرات والشاحنات القاطرة بمختلف أنواعها ومحطة لتزويد القطارات بالمحروقات، كما تحوي محطة لنقل الركاب ومستودعات لتخزين المواد السككية ومستلزمات العمل للفرع والمؤسسة العامة.
وأشار محمود إلى تشكيل فرع المؤسسة للجان مختصة لتقدير الأضرار بمختلف جوانبها، لافتاً إلى أن قيمة الأضرار الإنشائية بمختلف المباني بالمحطة تجاوزت 60 بالمئة، وتحتاج إلى إعادة تأهيلها إنشائياً وهندسياً وفنياً بأكثر من 1.7 مليار، بينما بلغت قيمة أضرار الأساس والتجهيزات الفنية والمكتبية وغيرها في تلك المباني 300 مليون ليرة، وقدرت الأضرار التي لحقت بآلات ومعدات الصيانة والقطارات نتيجة للتخريب والسرقة بنحو 1.9 مليار ليرة، وبلغت قيمة الأضرار التي لحقت بآليات الخدمة نتيجة للسرقة والتدمير نحو 71 مليون ليرة، على حين وصلت قيمة الأضرار التي لحقت بالمواد الأولية ومستلزمات الإنتاج وخطوط السكك الحديدية نتيجة لعمليات السرقة والتخريب الممنهج بأيدي التنظيمات المسلحة إلى نحو 8 مليارات ليرة تم تقديرها بناء على ضبوط شرطة نظمت بالمواد المفقودة والمخربة وعلى محاضر جرد أجرتها اللجان المشكلة، مشيراً إلى أن نسبة الأضرار التي لحقت بمنظومة الاتصالات وأنظمة الإشارات وتجهيزات المحطة وصلت إلى نحو 95 بالمئة وقدرت قيمة الأضرار فيها 3 مليارات ليرة سورية.
وأكد محمود إعادة تأهيل الجزء السككي بالمحطة وأنه تم العمل على إصلاح الخط الحديدي فيها لضمان سير القطارات وذلك بخبرات محلية من عمال وفنيي فرع المؤسسة بحمص ومن دون أن يتم تكليف المؤسسة أعباء مالية من خارج قطاع العمل حيث تم استثمار المواد المتبقية في المستودعات وصيانتها واستخدامها في إعادة تأهيل وصيانة السكة الحديدية بالمحطة، كما تم إعادة وإصلاح وتفعيل محطة تزويد القطارات بالمحروقات بجهود عمال الفرع ومن دون أي تكلفة مادية، مشيراً إلى أنه تم البدء مؤخراً بالعمل على إعادة تأهيل خط المتوسط بالمحطة بموجب عقد مع الشركة السورية للشبكات وبكلفة أجور 10 ملايين ليرة، مع العلم أن جميع مستلزمات إعادة تأهيل الخط تم استخدامها من مستودعات المؤسسة العامة والتي تقدر قيمتها بأكثر من 100 مليون ليرة، متوقعاً الانتهاء من كل أعمال التأهيل بالخط المتوسط خلال شهر واحد.
وكشف محمود عن رصد مبلغ 430 مليون ليرة من بند إعادة الإعمار كخطة إسعافية لإعادة تأهيل أجزاء من محطة كفرعايا خلال مدة أقصاها 6 أشهر، مؤكداً المباشرة منذ أيام بالعمل على إعادة تأهيل مستودع صيانة القطارات في المحطة بأيدي عمال ومهندسي وفنيي المؤسسة، منوهاً بتخصيص 80 مليون ليرة لتلك الأعمال من ضمن الاعتمادات المالية المرصودة على بند إعادة الإعمار للخطة الاسعافية المخصصة للمحطة ومن المتوقع إنجاز هذه الأعمال مطلع النصف الثاني من العام الحالي.
وبيّن محمود أنه تم الانتهاء من دراسة مشروع إعادة تأهيل قسم من المباني الخدمية بالمحطة بكلفة مالية إجمالية 260 مليون ليرة سورية من اعتمادات الخطة الاسعافية لها ويتم حالياً استدراج عروض من شركات القطاع العام للمباشرة بأعمال إعادة الإعمار، كما تم الانتهاء من إعداد دراسة لإعادة تأهيل وإصلاح الخط المنخفض بالمحطة بكلفة 50 مليون ليرة على بند إعادة الإعمار ويتم حالياً مراسلة مؤسسات القطاع العام لاستدراج عروض والبدء بالعمل فور التصديق.
وأضاف مدير الفرع أنه يتم العمل حالياً على إعادة إصلاح وتجهيز الآليات المتضررة بالمحطة والتي يمكن الاستفادة منها بقيمة 25 مليون ليرة ضمن اعتمادات الخطة الاسعافية، كما يتم العمل على إعادة تأهيل وصيانة وإصلاح منظومة الاتصالات ونظام الإشارات بشكل إسعافي بقيمة 5 ملايين ليرة، كما تم رصد مبلغ 10 ملايين ليرة لتعويض الأثاث المتضرر والتجهيزات الحاسوبية والمكتبية من اعتمادات الخطة الإسعافية المخصصة للمحطة.
وأكد محمود أنه فور الانتهاء من أعمال الخطة الاسعافية لإعادة تأهيل هذه الأجزاء من محطة كفرعايا ستتم المباشرة بإعداد دراسة شاملة لإعادة تأهيل وإصلاح باقي المباني والتجهيزات الفنية والسككية المتبقية بالمحطة وسيتم الإعلان عنها للتعاقد على تنفيذها مع شركات القطاع العام.