العبادي يتوعد الفاسدين بفتح ملفاتهم

أكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أنه لن يتردد في فتح أي ملف فساد «سواء كان المتهم هذا الشخص أو ذاك»، وأن «الفاسدين يعرفون جيداً جدية العمل الذي تقوم به الحكومة وخطورته عليهم».
وقال العبادي خلال المؤتمر الوزاري السادس للشبكة العربية لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد: «إننا لم نتمكن من الانتصار على داعش لولا محاربتنا للفساد، فهناك علاقة بين الفاسدين والإرهاب». واعتبر أن «عدم توزيع الثروة بشكل عادل، هو فساد ولا يجوز أن يستأثر القلة بالثروة على حساب عامة الشعب».
وشدد ضرورة إحداث «ثورة لحماية المال العام وتحقيق العدالة الاجتماعية»، معتبراً أنه لا يمكن محاربة الفساد بـ«الطرق التقليدية».
وانتقد العبادي الذين يقللون من أهمية «الخطوات» التي تبناها للحد من الفساد، معيداً إلى الأذهان آلاف ملفات التحقيق التي فتحت في قضايا كبيرة، وإحالة الكثير من المتهمين للتحقيق وهيئة النزاهة، والأحكام القضائية الصادرة بحق المدانين. هذا وانطلقت أول من أمس في العراق الحملات الدعائية للائتلافات والأحزاب السياسية المشاركة في الانتخابات النيابية، والمرتقب إجراؤها في الثاني عشر من أيار المقبل. وأعلن رئيس الإدارة الانتخابية في المفوضية العليا للانتخابات رياض البدران أن الحملات الدعائية ستنتهي قبل 24 ساعة من يوم الاقتراع وذلك «لإتاحة الفرصة للمرشحين للإعلان عن برامجهم الانتخابية والتعريف بأنفسهم للناخبين».

وكالات