الأولى

«روسيا إنسايدر»: إمبراطورية واشنطن البحرية عفا عليها الزمن

| ترجمة – إبراهيم خلف

أكد موقع «روسيا إنسايدر»، أن الزمن قد تغير، وأن الإدارة الأميركية لم تعد قادرة على إبراز قوتها العسكرية، كما كانت تفعل في السابق، موضحاً أن تلك الأيام قد انتهت وأن التكنولوجيا الجديدة للصواريخ الروسية حوّلت الإمبراطورية البحرية الأميركية إلى إمبراطورية عفا عليها الزمن.
ولفت الكاتب والمفكر الروسي ديمتري أورلوف في مقال نشره الموقع، إلى أن الضربات التي وجهتها الولايات اﻟﻣﺗﺣدة على مطارات ومبان في سورية متذرّعة بقيام القوات السورية باستخدام أﺳﻟﺣﺔ كيميائية في الغوطة الشرقية، أرادت بها مؤسسة السياسة الخارجية الأميركية إظهار أنها لا تزال مهمة ولها دور تلعبه، لكن ما حدث كشف حقيقة القوة البحرية والجوية الأميركية، والنتيجة شكلت أخباراً مروعة للمؤسسة العسكرية والسياسة الخارجية الأميركية، وكذلك للعديد من أعضاء الكونغرس ولمقاولي الدفاع ولأفراد القوات العسكرية.
واعتبر أورلوف أنه رداً على استمرار قيام الإدارة الأميركية بفرض مزيد من العقوبات على روسيا، يقوم المسؤولون الروس بدراسة حظر تصدير محركات الصواريخ ذات الأهمية الحيوية إلى المؤسسات الأميركية، مشيراً إلى أنه بإزالة الحافز الدفاعي، سيقوم الاقتصاد الأميركي بالتراجع تدريجياً.

 

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock