شبان الرحيبة يقبلون على التطوع في الجيش

| وكالات

بعد تحرير بلدتهم من الإرهابيين، توافد عشرات الشبان في بلدة الرحيبة في القلمون الشرقي، من تلقاء أنفسهم للتطوع في الجيش العربي السوري بعد تسوية أوضاعهم، وأكدوا أنهم سيساهمون بطرد من تبقى من إرهابيين من بلادهم.
وبحسب الموقع الإلكتروني لقناة «روسيا اليوم»، اصطف عشرات الشبان في البلدة عند نقطة تجنيد ميدانية للتطوع في الجيش، فيما عمل ضباط من الجيش العربي السوري بحسب موقع «روسيا اليوم»، على تسجيل أسماء المتطوعين وأعمارهم، بالإضافة إلى المعلومات الشخصية عنهم داخل خيمة نصبت لهذا الغرض في البلدة.
وسيتم توزيع السلاح على المتطوعين قبل التحاقهم بوحدات الجيش العاملة في المنطقة حسب حاجتها، وحسب كفاءاتهم.