نسب الوفيات بسبب الكحول والتبغ تثير القلق

| وكالات

توصلت مجموعة بحث دولية إلى أن أغلبية الأمراض وحالات العجز البدني والوفيات المبكرة، في عام 2015، كانت بسبب التدخين وتناول المشروبات الكحولية.
واتضح أن مؤشر (DALY disability-adjusted life year)، الذي يحسب السنوات الضائعة بسبب العجز أو الوفاة المبكرة، يعادل للمدخنين 170.9 مليون عام ولمتناولي الكحول 85 مليوناً، على حين يبلغ لمتعاطي المخدرات 28 مليون سنة.
وتشير الإحصائيات إلى أن معدل الوفيات بين المدخنين هو 110 بين كل 100 ألف شخص، ولمتناولي الكحول 33 بين كل 100 ألف.
ويفيد موقع EurekAlert أن العلماء أجروا تحليلاً لدراسات سابقة واكتشفوا أن أكثر مناطق العالم استهلاكاً للمشروبات الكحولية هي آسيا الوسطى وشرق وغرب أوروبا (11.61 و11.98 و11.09 لتر في الشهر للفرد الواحد على التوالي). كما يلاحظ في هذه المناطق ارتفاع استهلاك منتجات التبغ، ووفقاً للتقديرات فإن 15 بالمئة من سكان العالم مدخنون.