شعث لـ«الوطن»: نسعى لتقديم قادة إسرائيليين للجنائية الدولية

| فلسطين المحتلة– محمد أبو شباب

أكد مستشار الرئيس الفلسطيني نبيل شعث أن السلطة الفلسطينية شرعت بإعداد ملفات بالأسماء لقادة إسرائيليين تورطوا في المجازر على حدود غزة من أجل تقديمها لمحكمة الجنايات الدولية بهدف تقديمهم للعدالة الدولية ليكونوا عرضة للاعتقال.
وقال شعث في تصريح لـ«الوطن»: إن «ما فعلته دولة الاحتلال بحق التظاهرات السلمية في غزة جريمة حرب، تستوجب من كل المجتمع الدولي التدخل العاجل لتوفير حماية للشعب الفلسطيني الأعزل».
وأشار شعث أن اتفاقيات جنيف جميعها نصت على حماية المدنيين، لكن دولة الاحتلال وجيشها وجدوا أنفسهم محصنين بفعل المساندة والدعم الأميركي.
وأكد شعث أن السلطة الفلسطينية شرعت بإعداد ملفات بالأسماء لقادة إسرائيليين تورطوا في المجازر على حدود غزة من أجل تقديمها لمحكمة الجنايات الدولية بهدف تقديمهم للعدالة الدولية ليكونوا عرضة للاعتقال.
وكشف مستشار الرئيس الفلسطيني أن القيادة الفلسطينية قررت في اجتماعها الأخير نقل العديد من الملفات للمنظمات الدولية، والانضمام لعدة منظمات طلبت واشنطن من الفلسطينيين تأجيل القيام بها.
هذا وارتكبت قوات الاحتلال الإسرائيلي مجزرة خلال اعتدائها على الفلسطينيين العزل المشاركين في مسيرات العودة في قطاع غزة الإثنين بالتزامن مع نقل السفارة الأميركية إلى مدينة القدس المحتلة، حيث استشهد 60 فلسطينياً إضافة إلى جرح 2700 آخرين.