برلماني أردني لـ«مشايخ الحكام»: أصدروا الفتاوى اللازمة

| وكالات

رداً على ما يحصل في فلسطين المحتلة من ممارسات الكيان الصهيوني، طالب البرلماني الأردني خليل عطية، مشايخ الإفتاء الذين وصفهم بـ«مشايخ الحكام»، بأن يأخذوا موقعهم الآن «ويصدروا الفتاوى اللازمة بحق القدس»، بعدما أفتوا باستباحة سورية والعراق. وفي تصريح نقلته وكالة «سبوتنيك»، توجه عطية بالسؤال إلى المشايخ الذين كانوا يفتون للسلاطين والحكام بضرورة استباحة الأراضي العربية وحصار بعضها: الآن أين أنتم من القدس من قبلة المسلمين أين أنتم من القتل الذي يحصل لأبنائنا في فلسطين؟
وأضاف مخاطباً إياهم: «كفاكم استهتاراً وخضوعاً ونفاقاً وميلاً لدى الصهاينة واليهود»، بعد أن أكد «ضرورة أن يقوموا بواجبهم الديني»، مبيناً أنه يقصد المشايخ الذين أفتوا باستباحة كل من سورية والعراق.