مطالبات بإقامة معمل تبغ … أعضاء مجلس طرطوس: عدم حضور مديري الدوائر لاستخفافهم بدورنا!

| طرطوس- محمد حسين

طالب أعضاء مجلس محافظة طرطوس أمس في ختام دورتهم العادية الثالثة لهذا العام بإحداث معمل للتبغ في المحافظة باعتبارها من المحافظات الرئيسية المنتجة للتبغ أو افتتاح خط لإنتاج السجائر على أقل تقدير، متسائلين عن أسباب عدم وجود مصنع على الرغم من وجود أكثر من 800 عامل في فرع مؤسسة التبغ بطرطوس واعتبروا هذا ظلماً كبيراً لمزارعي المحافظة.
كما طالبوا بدعم عمال المخابز وتخفيض ساعات عملهم في خطوة لتحسين نوعية الرغيف وتحدث أحد الأعضاء عن فرن مشتى الحلو الذي ينتظر التخصيص بقطعة الأرض لإشادته وفي موضوع فرن عين عفان وركزت المداخلات على تكثيف العمل لتحسين نوعية الرغيف المنتج فيه إضافة إلى إيقاف المعتمدين في مناطق مشتى الحلو والصفصافة من استجرار الخبز من منطقة صافيتا وإلزامهم بمخبز الصفصافة الذي افتتح هذا العام متسائلين أين تذهب مخصصات فرن الصفصافة وهل تهرب؟
وتخوف الأعضاء من زيادة التراخيص للمخابز الخاصة الذي ربما ينعكس مستقبلاً على تحرير سعر ربطة الخبز باعتبارها لقمة الفقير.
وفي الموضوع الزراعي طالبت المداخلات بتدخل الجهات العامة لمعالجة مشكلة التسويق التي أرهقت المزارعين وخاصة مزارعي البطاطا مشيرة إلى أن المعالجات الحالية غير كافية وأربكت السوق ولم تكن لمصلحة الفلاح المنتج.
كما أكدت المداخلات ضرورة معالجة مشكلة تلوث نبع الغمقة واشتكوا من عدم انطلاق مشاريع الصرف الصحي في بعض الوحدات الإدارية بالمشتى رغم تخصيص الاعتمادات اللازمة لها وخاصة أن دراسات مشاريع محطات الصرف الصحي مضى على أحدثها أكثر من عشر سنوات ويجب تحديثها لكي تتوافق مع المعطيات الحالية من جميع الجوانب.
واشتكى الأعضاء من عدم حضور مديري الدوائر أو الشركات رغم دعوتهم إلى المجلس للإجابة عن تساؤلاتهم وهذا استخفاف بدورهم الذي يمثل مطالب المواطن، وأشاروا إلى الخلل الكبير الذي حدث من خلال توزيع المعونات من مديرية الزراعة وخاصة من ناحية محطات المعالجة العضوية التي وزعت لأشخاص محددين (وساطةً).
وفي موضوع التعليم العالي تساءل الأعضاء عن المستوى العلمي للجامعات الخاصة وخاصة من ناحية المناهج المختصرة وكذلك التشديد على إعادة النظر بالمناهج الدرسية من وزارة التربية والنظر بأسعار المشافي الخاصة التي فاقت الخيال بعيداً عن الرقابة.