أعلن أن الوضع يتجه نحو تشكيل حكومة تكنوقراط عراقية … الصدر: تدخل المبعوث الأميركي في الشأن العراقي «قبيح»

أكد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، أمس، أن العراق مقبل على تشكيل حكومة تكنوقراط، مشيراً إلى أن هذه الحكومة لن تكون «منالاً لسرقة الأحزاب»، منتقداً ما وصفه بـ«تدخل مبعوث الرئيس الأميركي في الشأن العراقي»، معتبراً إياه «أمراً قبيحاً».
وقال الصدر في تغريدة له على صفحته في تويتر، «لن تكون هناك (خلطة عطار)»، مبينا «أننا مقبلون على تشكيل حكومة تكنوقراط تكون باباً لرزق الشعب ولا تكون منالا لسرقة الأحزاب».
وقبل يومين أعلن الصدر سعيه لأن تكون الحكومة المقبلة مشكلة من تكنوقراط «لا تحزب فيها»، فيما أعرب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي عن استعداده الكامل للعمل والتعاون في تشكيل أقوى حكومة عراقية «خالية من الفساد والمحاصصة وغير خاضعة لأجندات».
وتقدم تحالف «سائرون» المدعوم من الصدر في النتائج الأولية للانتخابات البرلمانية العراقية، حيث يحتل المرتبة الأولى بين القوائم الفائزة في عموم العراق، بحسب ما أعلنته المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، فيما حل بالمرتبة الثانية تحالف الفتح بزعامة هادي العامري يليه تحالف النصر بزعامة العبادي.
هذا وانتقد الصدر، ما وصفه بـ«تدخل مبعوث الرئيس الأميركي في الشأن العراقي»، معتبراً إياه «أمراً قبيحاً».
وفي معرض رده على سؤال أحد أتباعه عن رأيه في الأنباء التي تحدثت عن «تواجد المبعوث الأميركي داخل العراق لتحديد مسار العملية السياسية للمرحلة المقبلة»، قال الصدر: «ليس من المستغرب تواجده في العراق.. إلا أن القبيح هو تدخله في الشؤون العراقية وإذا استمرت صار تواجده قبيحاً في العراق».
وكان مبعوث الرئيس الأميركي إلى التحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش بريت ماكغورك والسفير الأميركي في البلاد دوغلاس سليمان قد عقدا لقاءات مع عدد من القيادات العراقية، بينهم زعيم تيار الحكمة عمار الحكيم ورئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري.
في هذه الأثناء أعلن مركز الإعلام الأمني، عن مقتل وإصابة عدد من المدنيين في تصدّ لانتحاري قرب مجلس عزاء في الطارمية شمالي بغداد.
وقال بيان أصدره المركز: إن «القوات الأمنية في قيادة عمليات بغداد تمكنت من التصدي لانتحاري يرتدي حزاماً ناسفاً بالقرب من أحد مجالس العزاء داخل منطقة الطارمية حصيوة شمالي بغداد».
وأضاف: إن «التصدي للانتحاري أسفر عن مقتل وجرح عدد من المواطنين».
وكان مصدر في الشرطة أفاد أمس بأن انتحارياً فجر نفسه داخل مجلس عزاء بقضاء الطارمية شمالي بغداد.
وكالات

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!