الأولى

الحياة تعود لبلدات يلدا وببيلا وبيت سحم

| عبد المنعم مسعود

يبدو أن الحياة عادت إلى مناطق يلدا وببيلا وبيت سحم بعدما دخلتها مؤسسات الدولة فما إن تقطع الحاجز دخولاً إلى هذه المناطق لتجد الحياة كما قبله التكسي لمن أراد والأجرة 500 ليرة أينما أردت الوصول في البلدات الثلاث ولمن أراد السرفيس موجود ولكن عليه الانتظار لحين يمتلئ بالركاب والأجرة 100 ليرة.
الحركة داخل البلدات الثلاث قليلة نسبياً فأغلب الناس لم يعد بعد، على حين يمارس الموجودون حياتهم الطبيعية وورشات النجارة وغيرها تؤكد إيقاع الحياة فالتيار الكهربائي يعطي نكهة أخرى للحياة.
إضافة إلى أن بعض الدوائر الحكومية بدأت عملها، كما عادت أقسام الشرطة لممارسة مهامها وفتحت دوائر البلدية أبوابها على حين ينتظر أن تبدأ دوائر السجل المدني والمحكمة في ببيلا عملها.

 

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock