سورية

«حميميم» تنتقد المعارضة لعدم وضوح موقفها من الحل السياسي

| الوطن – وكالات

انتقدت «القناة المركزية لقاعدة حميميم العسكرية» الروسية عدم وضوح المعارضة في تنفيذ الخطة السياسية لحل الأزمة في البلاد، على حين توقع سيناتور روسي أن تقوم الولايات المتحدة الأميركية باعتداء جديد على سورية.
وذكرت «القناة المركزية لقاعدة حميميم العسكرية» أمس على حساباتها في مواقع التواصل، أن موسكو ستطبق الحل السياسي المناسب في البلاد، وقد أبدت الحكومة السورية استعدادها التام لتنفيذ الخطة السياسية في حين لم تبد المعارضة موقفاً واضحاً حتى الآن.
بموازاة ذلك أعلن رئيس لجنة مجلس الدوما لشؤون الدفاع، فلاديمير شامانوف، أمس عدم جواز استثناء استعداد واشنطن لشن ضربة جديدة ضد سورية وهي تزيد من قواتها في البحر المتوسط، مؤكداً أنه ينبغي على روسيا عدم الاسترخاء.
وكانت الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا وفرنسا قد شنت عدواناً بالصواريخ في منتصف نيسان الماضي حيث قصفت مواقع سورية بـ120صاروخ كروز تصدت الدفاعات السورية لمعظمها.
وبحسب وكالة «سبوتنيك» الروسية، قال شامانوفردا رداً على سؤال: إن كانت واشنطن تستعد لضربة جديدة ضد سورية: «أنا كشخص عسكري لا أستطيع استثناء ذلك»، مشيراً إلى أن روسيا «لا ينبغي عليها الاسترخاء وخاصة أن لديها مجموعة صغيرة من القوات في سورية».
وأضاف: «لا أحد يستطيع أن يمنعهم من ذلك وروسيا لا تستطيع التأثير على ذلك. ولكن في الوقت نفسه، لن يؤدي زيادة العضلات في تلك المنطقة إلا إلى تصعيد الموقف…».
وسبق للقائد السابق لسلاح الجو لدى الاحتلال الإسرائيلي الجنرال المتقاعد أمير إيشل، أن أكد، أن «فرصة اندلاع حرب ضد إسرائيل في شمال البلاد ضعيفة، لأن هناك شخصاً مسؤولاً هو الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لن يسمح لأحد، بأن يخرب له تحقيق هدف استقرار سورية».

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock