إسرائيل تخطط للسيطرة على 60 بالمئة من الضفة الغربية

| فلسطين المحتلة – محمد أبو شباب

تسابق حكومة كيان الاحتلال الزمن لإحكام السيطرة الكاملة على المنطقة المصنفة «ج» في الضفة الغربية وفق اتفاقية أوسلو الموقعة عام 1993 بين منظمة التحرير الفلسطينية وكيان الاحتلال، وهي تشكل ما مجموعه 60 بالمئة من مساحة الضفة المحتلة التي تقدر 5860 كلم2، وذلك من خلال عمليات التهجير للفلسطينيين الذين يقطنون المنطقة وعدم منح تصاريح بناء لهم.
ويقول عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واصل أبو يوسف لـ«الوطن»: إن الاحتلال يريد بعد الاستيلاء على المنطقة «ج» أن يقول للفلسطينيين إن عليكم أن تقيموا دولة مؤقتة على مساحة 40 بالمئة من الضفة المحتلة، وهي بالمناسبة تشكل حالياً المدن والبلدات الفلسطينية.
وفيما يتعلق باجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة قال أبو يوسف: إن إسرائيل أكثر عزلة من أي وقت سابق وهذا بفضل الدبلوماسية الفلسطينية، لأن العالم بات يدرك أن إسرائيل هي دولة عدوان وهي من تمارس عمليات القتل بحق المدنيين.