الكزبري: مشروع «قانون مجهولي النسب» أظهر التزام الدولة بحماية المجتمع

| هناء غانم

أكد رئيس اللجنة الدستورية والتشريعية في مجلس الشعب أحمد الكزبري أن مشروع قانون مجهولي النسب يظهر اهتمام الدولة الكبير بالجانب الاجتماعي وعملها الدؤوب لحماية المجتمع السوري من أي أبعاد سلبية في المستقبل قد تنتج عن تجاهل أو عدم احتضان الأطفال مجهولي النسب.
ولاقى المشروع الذي تتم مناقشته في المجلس الكثير من الأخذ والرد بين النواب، فاحتدت النقاشات بين مؤيدين للقانون وآخرين معارضين ومن يطالب بتعديل بعض مواده.
وفي لقاء خص به «الوطن» رأى الكزبري أن المشروع له دور مهم في تنظيم ورعاية هذه الفئة في المجتمع وكفالة حقوقهم وحرياتهم وحماية حياتهم عبر إنشاء وتطوير دور الرعاية وتأمين أسر حاضنة.
وأضاف الكزبري: كما يعزز التزام الدولة السورية بالاتفاقيات الدولية الخاصة بحقوق الطفل والإنسان والمواثيق الدولية الأخرى إضافة إلى أنه يتطابق مع الأحكام العامة للشريعة الإسلامية على اعتبار أن أحد المقاصد الأساسية للشرائع السماوية هو صيانة النفس وحفظها.

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!