الأخبار البارزةشؤون محلية

قبول 34500 طلب ترشح ما عدا ثلاث محافظات ومن استكمل أوراقه في فترة الطعون يقبل طلبه … القائد لـ«الوطن»: المرشحون سيتنافسون على 18478 مقعداً في الانتخابات «المحلية»

| محمد منار حميجو

كشف رئيس اللجنة القضائية العليا للانتخابات سليمان القائد أن لجان الترشح في المحافظات قبلت 34553 طلب ترشح لانتخابات الإدارة المحلية ما عدا الحسكة ودير الزور ودرعا من أصل أكثر من 55164 طلب، مؤكداً أن فترة الطعون على طلبات المرفوضين بدأت وتستمر لثلاثة أيام.
وفي تصريح خاص لـ«الوطن» أكد القائد أن 642 طلب ترشح تم قبولها في دمشق بينما بلغ المرفوض منها 66 على حين بلغ المقبول في ريفها 4752 والمرفوض 326 طلب ترشح.
وأضاف القائد: بلغ عدد طلبات المقبولة في حلب 4960 بينما بلغت في حمص 5087 وفي حماة 6500 وإدلب 1607 والرقة 1003 وطرطوس 4942 والسويداء 1431 والقنيطرة 827 طلب ترشيح، مؤكداً أن اللاذقية أكثر المحافظات التي تم رفض طلبات الترشح فيها لتنخفض من 9400 إلى 2802 طلب مقبول.
وأوضح القائد أنه في حال استكمال الأوراق المطلوبة لمن تم رفض طلبه خلال فترة الطعون فإنه يتم قبوله، مشيراً إلى أن معظم الطلبات المرفوضة لم يستكمل أصحابها الأوراق المطلوبة للترشح ومن الممكن أن يكون رفض بعض الطلبات لخطأ معين يتم إعادة النظر بها في اللجنة الفرعية القضائية في فترة الطعون.
وأشار القائد إلى أن اللجان القضائية الفرعية هي التي تبت بطلبات الطعون بعد انتهاء المدة المحددة لتقديمها، مبينا أنها تدرس الأوراق المطلوبة وفي حال استكمالها فإنه يتم قبول طلب ترشحه.
وأعلن القائد أن المرشحين سيتنافسون على 18478 مقعداً في سورية الذين تم قبول طلباتهم بعد فترة انتهاء تقديم الطعون والبت بها، مؤكداً أن هناك عدداً كبيراً من القرى تحولت إلى بلديات وهذا ما يفسر ارتفاع عدد المقاعد المحلية المتنافس عليها وخصوصاً في العام الحالي «وبلغ عدد المقاعد المتنافس عليها في العام 2011 أكثر من 17 ألف مقعد».
وأعلن القائد أنه اليوم ستجتمع اللجنة الخاصة لتحديد السجل الانتخابي الذي يتضمن عدد الناخبين الذين يحق لهم الانتخاب والمحكومين الذين لا يحق لهم شريطة أن يكون الحكم الصادر بحقه مبرماً، موضحا أن من أتم الثامنة عشرة يحق له الانتخاب إذا لم يخل بشرط يمنعه من ذلك.
وفيما يتعلق في الانتخاب في محافظة أخرى أوضح القائد أنه يجب على القاطن في غير محافظته أن يأتي بوثيقة من المختار يثبت أنه مقيم في هذه المحافظة أكثر من سنتين وإلا فإنه لا يحق له الانتخاب، مشيراً إلى أنه من سافر من محافظته إلى أخرى في يوم الانتخاب فإنه لا يحق الانتخاب في المحافظة الذي سافر إليها.
وأكد القائد أن لجان الترشح بدأت تبت بالطلبات منذ اليوم الأول من الترشح وهذا ما سهل كثيرا البت بها خلال الفترة الماضية وهذا يدل على الجهود الكبيرة التي بذلتها هذه اللجان، لافتاً إلى أن فترة تقديم الطلبات سارت في كل سهولة وسلاسة ولم تحدث مشاكل تذكر في المحافظات.
وفيما يتعلق بموضوع مراكز الانتخابات أشار القائد إلى أن هناك وقتاً لتحديدها باعتبار أن قانون الانتخابات أعطى فرصة قبل سبعة أيام من بدء الانتخابات إلا أن هذا لا يعني أن يبدأ تحديدها خلال هذه الفترة.
ولفت القائد إلى أنه من الممكن فتح مراكز انتخابية في المناطق المحررة مثل ريف الرقة المحرر وغيرها من تلك المناطق، معتبرا أن هذا يعود إلى تأمين مستلزمات العملية الانتخابية في تلك المناطق لتسهيل أمور الانتخاب للمواطنين.
ومددت اللجنة القضائية العليا ساعات تقديم طلبات الترشح يوم الأربعاء الماضي إلى منتصف الليل نتيجة الإقبال الكبير على الترشح ما رفع العدد إلى أكثر من 55 ألف طلب، ما اعتبره مختصون أن هذا الرقم كبير وهذا يدل على أهمية الانتخابات المحلية التي تشكل التماس المباشر مع المواطنين.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock