استقالة ثلاثية في تشرين والأرناؤوط يطمئن جماهير البحارة

| اللاذقية- الوطن

يبدو أنه مكتوب على نادي تشرين أن يتعرض لهزات إدارية مع بداية كل موسم، ورغم أن منافسات دوري المحترفين باتت على الأبواب فإن السيناريو السنوي يتكرر اليوم بتقديم ثلاثة من أعضاء مجلس الإدارة استقالتهم ليدخل النادي النفق المظلم إدارياً وخاصة أن رئيس النادي علي نجيب خارج البلاد ويقوم بمهامه عضو الإدارة عبد اللـه أرناؤوط، الاستقالات جاءت من الدكتور زهير خير بك وأورد بها أنه خارج البلاد ولا يمكنه المتابعة فيما تقدم المهندس مصطفى خباز باستقالته لانشغاله وعدم القدرة على المتابعة أما عصام تفاحة فأرجع استقالته للسفر خارج القطر.
اللجنة التنفيذية باللاذقية كانت قبل فترة قد رفضت استقالة الخباز والآن لن تكون الأمور بهذه السهولة لارتفاع عدد الاستقالات إلى أربع وكان المستقيلون قد تقدموا لجماهير النادي بالشكر عبر صفحات التواصل الاجتماعي ومما جاء بالاستقالة: نعلن الابتعاد رسمياً عن العمل إدارياً بنادينا الحبيب تشرين وسنبقى حاضرين بالمدرجات لنشجع نادينا (تشرين بيجمعنا).
عضو إدارة تشرين والمكلف مهام رئيس النادي حالياً عبد اللـه أرناؤوط أكد أن عمل الإدارة يسير بشكل جيد وأنه يعمل مع باقي أعضاء الإدارة وهم ياسر لفاح وياسر بغداد وندرة يازجي بالتواصل المستمر مع رئيس النادي علي نجيب وطمأن أرناؤوط جماهير تشرين بأن كل شيء يسير نحو الأفضل وخاصة مع إتمام صفقة التعاقد مع المدرب عبد الناصر مكيس الذي سيتولى مهامه كمدير فني للبحارة وماهر قاسم مدرباً وسيترك اختيار اسم كل من مدرب الحراس ومدرب اللياقة للمكيس شخصياً، وأكد أن تشرين يواصل تحضيراته بشكل يومي وخاصة أن دورة تشرين الكروية الثامنة عشرة (دورة الوفاء والولاء) باتت قريبة يليها بدء منافسات دوري المحترفين حيث سيكون تشرين منافساً قوياً على اللقب.
يذكر أن تشرين كان قد تعاقد مع عدد من اللاعبين ومنهم لاعب منتخبنا الوطني نديم صباغ ومعتز كيلوني ومحمد العقاد وسليمان رشو وسليمان سليمان وعزيز أوسمان ومجد خشمان وربيع سرور والحارس زكريا دهنة وجدد لمعظم لاعبي الفريق وأكدوا الثقة باللاعبين الشباب على حين غادره محمود البحر وعبد الإله الحفيان وكنان ديب.

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!