اقتصاد

«التموين» لمراقبيها: لا تساهل مع من يخطئ منكم.. وتصرفوا بشكل لائق وحضاري

| علي محمود سليمان

عقد أمس في مبنى الوزارة اجتماع مع عناصر مديرية حماية المستهلك بدمشق وريف دمشق، للتشديد اتخاذ الإجراءات القانونية الرادعة بحق كل من يقوم ببيع مواد مهربة ومجهولة المصدر وخاصة المواد الغذائية، وآلية ضبط الأسواق وأسعار الألبسة والحلويات خلال موسم عيد الأضحى المبارك وافتتاح المدارس والمونة.
وتم التشديد على عدم التساهل مع أي عنصر يمارس مهامه بشكل خاطئ، مع التأكيد على المحاسبة، والتنبيه للمراقبين أن يلتزم كل مراقب بوضع البطاقة الاسمية وساعة ومكان عمله وأن يكون ذا مظهر لائق وحضاري بسلوكه وأدائه وفي اتخاذ الإجراءات بشكل دقيق وصحيح بحق مرتكبي المخالفات.
وتمت مطالبة عناصر حماية المستهلك بالتشدد في مراقبة اللحوم والفروج المغشوش والمهرب واتخاذ أقصى العقوبات بحق كل من تسوله نفسه المتاجرة باللحوم الفاسدة والمهربة أو الذبح خارج المسالخ المعتمدة حفاظاً على صحة وسلامة المواطنين والتأكد من سلامة منتجات الهمبرغر والسجق وغيرها من الصناعات الغذائية وإجراء التحاليل المخبرية للتأكد من مطابقتها للمواصفات.
أيضا تمت الدعوة إلى متابعة أعمال المخابز الخاصة واتخاذ العقوبات بحق كل مخبز من القطاعين العام والخاص لا يقوم بوضع لوحة على مدخل المخبز يحدد فيها ساعات بدء وانتهاء عملية إنتاج الخبز والعطلة الأسبوعية إضافة إلى التأكد من عدم تهريب الدقيق والتلاعب بالوزن والمواصفات.
وخلال الاجتماع أيضا تمت مطالبة عناصر المستهلك بتكثيف الجهود خلال فترة موسم عيد الأضحى المبارك والمدارس ولا سيما ما يتعلق بمراقبة مواصفات وأسعار الألبسة والحلويات والسكاكر ومستلزمات المدارس من حقائب وقرطاسية وعدم الغش بالأغذية أيا كانت وسحب عينات باستمرار والتأكد من صحتها وسلامتها ومواصفاتها وصلاحياتها.

 

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock