افتتاح قسم تنظير الهضمية في «المواساة» الجامعي خلال أيام.. وترميم جهاز المرنان بتكلفة 280 مليون ليرة … الأمين لـ«الوطن»: لدى المواساة سيارة إسعاف واحدة فقط!

| فادي بك الشريف

كشف مدير عام مشفى المواساة الجامعي الدكتور عصام الأمين في حديث لـ«الوطن» عن افتتاح قسم تنظير الهضمية الجديد خلال أيام وذلك بعد إنجاز أعمال إعادة الترميم بشكل كامل.
ولفت الأمين إلى أن القسم يستقبل مئات الحالات شهرياً على صعيد التنظير الهضمي العلوي والسفلي، مؤكداً أن القسم مفصلي وتمت إعادة تأهيله بتكلفة 55 مليون ليرة سورية، منوها بإعادة التأهيل وفق مواصفات جيدة مع إجراء أعمال التوسعة على القسم وإضافة غرف تنظير أخرى لاستقبال المزيد من الحالات، علما أن القسم يستقبل 20 حالة يومياً، مشيراً إلى أهميته لوجود المناظير الحديثة التي تمت رفدها من الخارج.
كما كشف مدير عام المشفى أنه تم الاتفاق مع إحدى الشركات لإصلاح جهاز المرنان بعد تعطله لسنوات، وخاصة أن الجهاز في الخدمة منذ 10 سنوات، مبيناً أن تكلفة تأهيل الجهاز تقدر بـ280 مليون ليرة سورية، على أن يكون الجهاز في الخدمة لمدة 3 سنوات، علما أن العمر الافتراضي للجهاز قيد الانتهاء.
وفي السياق بين الأمين أن مشفى المواساة سيتلقى جهاز مرنان جديداً بمواصفات حديثة من منظمة الصحة العالمة، مضيفاً إن تكلفة المرنان تتجاوز بالأسعار الرائجة المليار ليرة سورية، لافتاً إلى وجود تعاون مستمر مع منظمة الصحة، ولاسيما إجراء أعمال تأهيل على القسم الإسعافي، كما هناك دعم فيما يخص تأمين الأدوية ومختلف التجهيزات لمشافي الدولة، مؤكداً أن جميع الأدوية الإسعافية متوافرة.
ولفت الأمين إلى عدد من المشاريع على صعيد عمليات اليوم الواحد (الصغيرة والمتوسطة) وعمليات الأذنية الخارجي والتي تمت إعادة تأهيلها بالكامل بمعايير حضارية أوروبية، منوها بأهمية هذا الإجراء في توفير تكاليف على المشفى ما يفسح المجال لاستقبال مرضى آخرين.
مضيفاً: إنه تم إجراء أول اختبار لعملية استئصال ورم نقلت بالصوت والصورة من إحدى غرف العمليات الكبيرة إلى أحد المدرجات واطلع طلاب الدراسات العليا على إجرائها، ولاقت نجاحاً مميزاً ضمن خطة المشفى لربط العمليات ضمن الاهتمام بالجوانب الأكاديمية.
وأكد مدير عام المشفى أنه تم تطبيق الدور الإلكتروني على الأذنية والعينية، ويطبق حالياً على «المخبر» ليصار إلى تنفيذه في 25 عيادة شاملة كخطوة غير منفذة في مشافي الدولة بعد، علما أن الأذنية تتضمن 4 عيادات تشمل العامة وتخطيط السمع وجذع الدماغ والمعاوقة السمعية، كما أن عيادات العينية تشمل البصريات والشبكية والحوَل والقرنية والعيادات العينية العامة والقزحية والزرق.
يضم المشفى 11عيادة داخلية في اختصاصات الهضمية والنفسية والقلب والصدرية والعصبية والغدد والكلى وأمراض الدم والعامة والأمراض العصبية.. الخ، إضافة إلى أقسام الجراحة العامة والصدرية وجراحة الأوعية والجراحة العظمية والجراحة العصبية والجراحة البولية، ناهيك عن عيادات تسكين الألم.
مضيفاً: لدينا نقص في سيارات الإسعاف، والمشفى لا يملك سوى سيارة إسعاف واحدة تعمل حالياً، علما أنه من المفترض وجود 6 سيارات.
وأكد الأمين إنجاز العديد من العمليات الكبيرة والنوعية، مؤكداً إجراء 12 ألف عملية خلال النصف الأول من العام الجاري في 36 غرفة تشمل جميع التخصصات من أذنية وعظمية وعينية وجراحة، مشيراً إلى أن المشفى استقبل 60 ألف حالة إسعافية منذ بداية العام، ويوميا هناك 400 حالة في قسم الإسعاف، كما أن العيادات الشاملة تستقبل 150 ألف حالة سنويا بما فيها الهضمية.
ولفت مدير المشفى إلى العمل على موضوع التوسعة التي ستحدث نقلة في المنظومة الإسعافية، موضحاً أن المبنى الإسعافي الجديد من المفترض إنهاء أعمال إكسائه منتصف العام القادم ليستكمل إنجازه في غضون سنتين، ليستقبل المشفى في حينه 1500 مواطن في المبنى بدلاً من 400 مواطن.

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!