الأولى

لجنة حكومية لربط مؤسسات الدولة وأخرى لدراسة الأحوال الواقعة خارج البلاد … «الأحوال المدنية»: 68 ألف حالة وفاة في سورية ثبتت العام الماضي

| محمد منار حميجو

أعلن مدير الأحوال المدنية في سورية أحمد رحال عن تثبيت 32 ألف حالة وفاة خلال العام الحالي و68 ألفاً في العام الماضي، موضحاً أن المديرية تثبت واقعة الوفاة من دون تحديد طبيعتها.
وفي لقاء خص به «الوطن» كشف رحال عن تثبيت 231 ألف حالة ولادة خلال العام الحالي و381 ألفاً بالعام الماضي سواء كانت داخلية أم خارجية، مشيراً إلى تثبيت 150 ألف حالة زواج في العام الماضي و78 ألفاً في الحالي.
وأكد رحال أن مجلس الوزراء شكل لجنة لدراسة كل الوثائق السورية لتكون سليمة، موضحاً أن أهم مقترحاتها أن تكون هناك شبكة واحدة بجهة تطابق هذه الوثائق.
وأشار إلى أن الأرقام المتعلقة بمجهولي النسب المسجلة مازالت عادية، مضيفاً: إلا إذا كانت هناك حالات لم تسجل بعد في الخارج، وهناك لجنة مشكلة في وزارة الخارجية لدراسة الأحوال الواقعة خارج البلاد وهي حالياً تباشر عملها.
وفيما يتعلق بمشروع الأمانة السورية الواحدة، توقع رحال أن يتم الانتهاء منه خلال منتصف العام القادم بعد إنجاز 40 بالمئة منه، موضحاً أنه ستعتبر سورية أمانة واحدة يستطيع المواطن استخراج وثائقه في مكان إقامته.
في الغضون كشف رحال عن ضبط الكثير من أساليب التلاعب من أشخاص حاولوا وضع صورهم على بيانات غيرهم، مشيراً لوجود عصابات في لبنان وتركيا وكردستان العراق كانت تطبع الهوية السورية إلا أنه تم كشفها.
وفيما يتعلق بموضوع المغتربين والمقيمين في مخيمات اللجوء أكد رحال أنه يحق لمن يقيم في بلد لا يوجد فيها سفارة أو قنصلية سورية إرسال الوثيقة التي تثبت الواقعة المدنية ولو لم تكن مصدقة لأقاربه حتى الدرجة الرابعة أو الوكيل القانوني لتثبيتها.

 

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock