١٠٠٠ مقعد دراسي لمدارس القنيطرة وشكوى من تقاضي متعهد إزالة الأنقاض مبالغ من المواطنين … دبيات: تعرضنا لضغوط كثيرة بعد إعادة المعلمين إلى مدارسهم الأصلية … فندي: لا يترتب أي مبالغ على عدادات المياه التي تضررت في المنازل

| القنيطرة- خالد خالد

اعترف محافظ القنيطرة همام دبيات بوجود ضعف في عملية إعادة الأهالي إلى منازلهم في تجمع مفرق حجيرة للنازحين محملاً المسؤولية لجميع المعنيين، مبيناً عدم تلمس أي تغيير في التجمع من ناحية تحسن الواقع الخدمي وذلك بالقسم الشمالي والذي عاد إليها الأهالي مؤخراً وبعض المسؤولية تقع على المواطن الذي لا يساعد المحافظة بالإسراع بترحيل الأنقاض من المنازل المتضررة حيث تقوم الآليات الحكومية بترحيل الردميات وتنظيف الشوارع ليفاجأ في اليوم التالي بوجود أنقاض في الشوارع التي تم الانتهاء منها وأمام ذلك سيتم تحميل أي مواطن تكلفة ترحيل الردميات والأنقاض في حال قام برمي أنقاضه في الشوارع المنتهية لأنه تم إعطاء مهلة كافية لجميع المواطنين.
وأشار محافظ القنيطرة خلال جلسة مجلس المحافظة إلى ضرورة وجود معلم جيد في الصف الدراسي كي نحصل على منتج دراسي جيد لأنه من غير المقبول معلم من خارج الملاك ويحمل ثانوية عامة يقوم بتدريس لغة عربية لطلاب شهادة التعليم الأساسي، مشيراً إلى تعرض المعنيين لضغوط كثيرة بعد إعادة المعلمين والمدرسين إلى مدارسهم الأصلية وإنهاء مراكز تحديد عملهم بغية انطلاقة صحيحة للعملية التعليمية في مدارس القنيطرة، موجهاً مدير التربية بإعفاء مدير وأمين المكتبة في إحدى مدارس تجمع سبينة لعدم قيامهم باستلامهم الكتب المدرسية من مستودعات التربية وتوزيعها على الطلاب.
ولفت دبيات إلى أنه سيتم تكليف رئيس بلدية تجمع مفرق حجيرة لمراقبة أعمال ترحيل الأنقاض بعد شكوى أحد الأعضاء من قيام سائقي الآليات بتقاضي مبالغ مالية من المواطنين دون وجه حق، إضافة إلى تكليف عضو المكتب التنفيذي المختص للتحقيق بالموضوع فوراً، مؤكداً الاستعداد لقبول أي شكوى حول الإساءات التي تحدث من بعض ضعاف النفوس وحول التقصير بالواقع الخدمي في أي جهة حكومية لمحاسبة المقصرين، ومشدداً على أعضاء المجلس بنقل هموم المواطنين لمعالجتها ولا يعني انتهاء مهمة العضو أن يتوقف عن خدمة أبناء منطقته.
وفي رده على تساؤلات الأعضاء بين مدير شركة الصرف الصحي هشام فندي الموافقة على إعادة تأهيل شبكة الصرف الصحي في تجمع شبعا وعلى حساب إعادة الإعمار وتم تلزيم العقد لإحدى الجهات العامة ومن المتوقع الانتهاء من المشروع أواخر تشرين الأول القادم، مشيراً إلى أنه سيتم استثمار شبكة الصرف الصحي في تجمع سبينة تدريجياً تماشياً مع عودة الأهالي في حي شمالي النهر ولا يوجد أي مشاكل في الشبكة على حين أن شبكة تجمع مفرق حجيرة واردة ضمن خطة الوزارة في إعادة الإعمار وسيتم استبدالها فوراً إن تبين وجود مشاكل فيها.
وبدوره مدير مؤسسة المياه أمين الشمالي أوضح أنه لا يترتب أي مبالغ على المواطنين الذين تضررت عدادات المياه في منازلهم التي عادوا إليها وسيتم استبدالها لأنها ضمن خطة إعادة الإعمار بعد تنظيم الضبط اللازم أصولاً والمشترك يسدد رسوم الاشتراك فقط.
أما مدير تربية التربية فوزات الصالح فأشار إلى تخصيص ١٠٠ مليون ليرة لإعادة تأهيل المدارس المتضررة في القطاع الجنوبي المحرر حديثاً، أما بالنسبة للمدارس في تجمعات النازحين والتي تعاني من نقص المياه فقد تم التوجيه إلى مديري تلك المدارس لتأمين المياه من القطاع الخاص والتربية تسدد المبالغ المترتبة بموجب فواتير نظامية، لافتاً إلى تواصل محافظ القنيطرة مع وزير التربية حيث تم تأمين الأخشاب اللازمة لتصنيع ١٠٠٠ مقعد مدرسي لتغطية النقص الحاصل في المدارس.
وكان أعضاء مجلس محافظة القنيطرة قد طالبوا في جلستهم الأخيرة بالإسراع بإعادة تأهيل المدارس المتضررة بالقطاع الجنوبي وإزالة الكتابات غير اللائقة من على جدران المدارس وإزالة المطبات العشوائية من شوارع القرى المحررة ومعالجة اختلاط مياه الشرب مع مجرور الصرف الصحي في تجمع شبعا والوقوف على واقع مدارس تجمع سبينة من حيث نقص المياه والمقاعد والكتب المدرسية ونقص الكادر التعليمي ومعالجة مشكلة الصرف الصحي والطرق في عين عيشة وأخيراً الشكوى من تقاضي متعهد إزالة الأنقاض والردميات في تجمع حجيرة مبلغ ٢٠٠٠ ليرة من كل مواطن.

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!