رياضة

منتخبنا الوطني والكأس الآسيوية

| فاروق بوظو

بعد أقل من أربعة أشهر قادمة.. سيلعب منتخبنا الوطني الأول ضمن نخبة المنتخبات الآسيوية المتأهلة لنهائيات بطولة كأس آسيا التي ستستضيفها دولة الإمارات العربية المتحدة مطلع العام القادم.
وخلال هذه الفترة التأهيلية والاختبارية لمنتخبنا التي بدأت قبل شهر من الآن في المعسكر التدريبي بالنمسا تلته مباشرة مشاركة منتخبنا بدورة الصداقة في العراق.. فإن منتخبنا الوطني قد بدأ منذ نهاية الأسبوع الماضي وتحديداً مساء الخميس محطته الثانية في أول لقاءاته الودية الدولية مع المنتخب الاوزبكي في طشقند يتبعه منتصف هذا الأسبوع لقاء آخر مع منتخب قيرغيزستان الوطني… كما تم الاتفاق أيضاً على إقامة مباراتين وديتين دوليتين مع كل من المنتخب الصيني والكويتي خلال الأشهر القادمة.. وكلها لقاءات ودية تتيح لمنتخبنا الوطني فرصاً ثمينة من أجل إثبات وجوده وتحقيق بصمات مستحقة في لقاءاته الرسمية القارية مع المنتخبات الآسيوية التي سيواجهها بدءاً من الدور الأول وحتى الأدوار النهائية لهذه الكأس الآسيوية.
إن مشاركة منتخبنا الوطني في نهائيات الكأس الآسيوية وضرورة تحقيقه المنافسة الجدية للفوز بكأسها الذهبية يتولاه حالياً جهاز تدريبي أجنبي ووطني بإشراف ودعم اتحادنا الكروي… وهم المسؤولون عن اختيار أبرز لاعبي المنتخب لتمثيلنا في هذه الكأس الآسيوية، وخصوصاً أن المنتخبات الآسيوية المشاركة قد استعدت بنفس وتيرة استعداد منتخبنا وربما أكثر.. وأن تحقيق النتائج الإيجابية لمنتخبنا الوطني في هذه الكأس الآسيوية يتطلب من جميع لاعبي منتخبنا دون استثناء تحملاً للمسؤولية الوطنية وانضباطاً في اللعب والسلوك إضافة لأداء تكتيكي متطور تتوجه ثقة بالنفس والقدرات والكفاءات..
وهذا ما تطلبه جماهيرنا من منتخبنا الكروي الوطني إدارة ومدربين ولاعبين في هذه الكأس الآسيوية التي نتطلع للمنافسة الجادة على إحرازها.

 

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock