لا دعايات انتخابية في حماة حتى اليوم!

| حماة- محمد أحمد خبازي

لم تظهر في مختلف مدن حماة حتى اليوم دعايات انتخابية لمجالس الإدارة المحلية رغم أن المرشحين المستقلين كثر، واقتصر بعضهم في تقديم نفسه للمواطنين على استخدام الفيسبوك ونشر صورته ودعوة الناخبين لانتخابه في 16 الشهر الجاري عبر صفحته الشخصية، فيما لم تظهر اللافتات الدعائية الطرقية في الساحات العامة والشوارع الرئيسية، ولا المنشورات الورقية أيضاً، كما جرت العادة في أي انتخابات سابقة.
وقد أبدى العديد من المواطنين آراءهم بقوائم الوحدة الوطنية التي أصدرتها قيادة فرع حزب البعث ليلة السبت لمجلس المحافظة ومجالس المدن والبلدان والبلديات، فمنهم من رأى أغلبية الأسماء الواردة فيها جيدة وقادرة على أداء مهام الإدارة المحلية في هذه المرحلة الصعبة من تاريخ بلدنا الحبيب، ومنهم من رأى بعض الأسماء ضعيفة وغير قادرة على تمثيل ذاتها حتى تمثل المواطنين، وتقدم الخدمات الضرورية لهم.
ورأى عدد من المواطنين أن الواقع الخدمي في محافظة حماة سيئ جداً، لانشغال العديد من رؤساء المجالس المحلية السابقة بمصالحهم الخاصة، ما اضطر الجهات الحكومية إلى إعفائهم وإحالة بعضهم على القضاء.
وذهب آخرون إلى أن قلة الموارد المادية وضعف إمكانات الوحدات الإدارية ساهم بتفاقم المشكلات الخدمية وخصوصاً التلوث البيئي بسبب انتشار مكبات القمامة العشوائية في الأرياف، وتراكم القمامة في المدن الرئيسية.
وقال آخرون: نتمنى وصول المرشح الكفؤ إلى مجلس المدن والبلديات لقد سئمنا من ذوي المصالح الضيقة الذين ( طلعوا على أكتافنا)!.
وبيَّن رئيس اللجنة الإعلامية للانتخابات حسن عجيب أن المحافظة استعدت لها استعداداً تاماً، وتم إحداث 788 مركزاً انتخابياً في مختلف أنحاء المحافظة، وكل مركز انتخابي يضم صندوقين.
وأوضح أنه وفقاً لسجلات مديرية الشؤون المدنية فإن عدد المواطنين الذين يحق لهم الانتخاب هو 4.1 مليون مواطن، وأن إجمالي عدد المرشحين للانتخابات هو 6400 وسيُجري اختيار 2075 منهم لشغل مجموع مقاعد المجالس المحلية.

 

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!