الأخبار البارزةشؤون محلية

«قسد» تضغط على المرشحين والناخبين لمنع إجراء الانتخابات المحلية في الحسكة … القائد لـ«الوطن»: أكثر من 5300 مركز انتخابي في سورية ما عدا ثلاث محافظات

| محمد منار حميجو

أعلن رئيس اللجنة القضائية العليا للانتخابات سليمان القائد عن تحديد 5305 مراكز لانتخابات الإدارة المحلية في المحافظات ما عدا حلب والرقة وإدلب لعدم ورودها حتى تاريخ إعداد الخبر.
وفي تصريح خاص لـ«الوطن» أوضح القائد أنه تم تحديد 412 مركزاً في دمشق في حين في ريفها 661 وفي حمص 1102 على حين في حماة 788 مركزاً.
وأضاف القائد: كما تم تحديد 313 مركزاً في السويداء و239 في درعا و150 في القنيطرة، مؤكداً أنه تم تحديد 113 مركزاً في دير الزور و770 في الحسكة في حين في اللاذقية 910 وطرطوس 757 مركزاً.
وأكد القائد أن ميليشيات قوات سورية الديمقراطية «قسد» تحاول أن تضغط على المرشحين والناخبين وعلى تحديد المراكز لمنع إجراء الانتخابات في مناطق وجودها، معرباً عن أمله أن يكون هناك إقبال كبير على الانتخابات في الحسكة.
وأشار القائد إلى أن التحدي كبير لكن سيتم العمل على إنجاح الانتخابات وإجرائها بالشكل الأمثل لاختيار ممثلين للمجالس المحلية يقدمون الخدمات التي يحتاجها المواطنون.
وفيما يتعلق بيوم الانتخابات كشف القائد أنه سيتم وضع غرف سرية في مراكز الانتخابات لإعطاء حرية للناخبين لاختيار مرشحيهم، مؤكداً أن الناخب لديه يختار القائمة التي يريد سواء كانت وحدة وطنية أم غيرها من القوائم.
وأضاف القائد أن عملية الفرز ستتم في نفس المركز الذي تمت فيه الانتخابات فور انتهاء عملية الاقتراع وبحضور المرشحين أو وكلائهم القانونيين، مشيراً إلى أنه تم تعيين ما يقارب 20 قاضي نيابة مؤازراً للجنة القضائية الفرعية في دمشق وريفها.
وأضاف القائد أنه يحق للجنة تعيين قضاة مؤازرين آخرين بحسب الحاجة، معتبرا أن هذا من اختصاص اللجنة الفرعية القضائية في المحافظة.
وأكد القائد أن فترة الترشح والاعتراضات مرت بكل سلاسة ولم تحدث فيها مشاكل تذكر، ضارباً مثلا أن اللجنة العليا لم تستقبل إلا 10 اعتراضات على مستوى البلاد وبالتالي هذا الرقم لا يذكر ولا يشكل أي خلل وخصوصاً أن المعترضين لم يقدموا طلباتهم أثناء المدد المحددة في القانون.
وفيما يتعلق بموضوع الحملات الانتخابية أعلن القائد عن عدم ورود أي شكوى تتعلق بمخالفات بهذه الحملات، مشيراً إلى أن المرشحين ملتزمون بتعليق لافتاتهم وصورهم في الأماكن المخصصة وهذا ما تم لحظه من خلال جولات لأعضاء اللجنة في دمشق، إضافة إلى أنه لم يرد شكاوى من محافظات أخرى حول هذا الموضوع.
وتوقع القائد أن يكون هناك نشاط في الحملات الانتخابية خلال اليومين القادمين باعتبار أن الانتخابات ستنطلق الأحد القادم ومن الطبيعي أن يكون هناك نشاط في هذه الحملات.
وبدأ خلال اليومين الماضيين نشاط في الحملات الانتخابية لكن لم يصل إلى حد المأمول فيه بحسب مختصين في هذا المجال، معتبرين أن هناك تأخيراً في انطلاق الحملات وهذا ما تسبب بموجة من الانتقادات حول هذا الموضوع.
وستنطلق الانتخابات المحلية يوم الأحد القادم ويتنافس فيها أكثر من 42 ألف مرشح على أكثر من 16 ألف مقعد يختارهم أكثر من 16 مليون ناخب.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock