عربي ودولي

وزير إسرائيلي ومجموعات من المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى … فلسطينيون: واشنطن تحولت لأداة احتلال وقطعها المساعدات عن مستشفيات القدس تطور خطير

| فلسطين المحتلة – محمد أبو شباب – وكالات

ندد الفلسطينيون بقرار واشنطن قطع المساعدات السنوية المقدمة لمستشفيات القدس المحتلة، والتي تقدر بنحو 20 مليون دولار، معتبرين القرار الأميركي خطيراً للغاية وسيتسبب في انهيار الخدمات الطبية في المدينة المقدسة، ويدلل أن واشنطن تحولت لأداة من أدوات الاحتلال، وتحارب الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.
وقال عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين محمود خلف لــ«الوطن»: «واشنطن قطعت المساعدات عن مستشفيات القدس استكمالاً لمخططها الذي بدأ بنقل سفارتها للقدس المحتلة، وقطع المساعدات المقدمة للأونروا، هذا يدلل بشكل قاطع أن واشنطن تحارب الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني وتواصل العمل على شطبها».
وأشار خلف أن ما أقدمت عليه واشنطن من قطع المساعدات المقدمة لمستشفيات القدس هو تجرد من الأخلاق بشكل كامل، وسياسية ابتزاز سياسي مرفوضة لا يمكن أن نرضخ لها، ونساوم على حقوقنا المشروعة مقابل المال الأميركي. كما أدانت منظمة التحرير الفلسطينية قرار واشنطن، ووصفت ما أقدمت عليه بالبلطجة التي تستهدف تصفية الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، وأن الرد على ذلك يستوجب توحيد الجبهة الداخلية الفلسطينية، وصياغة إستراتيجية وطنية، سيطرحها الرئيس الفلسطيني محمود عباس في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في العشرين من هذا الشهر.
على صعيد آخر تستعد وفود من الفصائل الفلسطينية للتوجه للقاهرة خلال الأيام القادمة لبحث ملفات عدة، أبزرها ما يتعلق بالتهدئة مع الاحتلال والمصالحة الوطنية الفلسطينية بعد تعثر تلك الملفات في جولات الحوارات السابقة التي قادتها القاهرة والأمم المتحدة.
وقالت مصادر محلية فلسطينية لــ«الوطن» إن القاهرة وجهت دعوات لمعظم الفصائل الفلسطينية بهدف بحث ملف المصالحة وإن دعوة وجهت كذلك لحركتي حماس وفتح، بهدف تجاوز العقبات التي تعترض المصالحة.
من جهة ثانية اقتحم وزير الزراعة في حكومة الاحتلال الإسرائيلي «أوري أرئيل» ومجموعات من المستوطنين المسجد الأقصى المبارك.
وذكرت وكالة «معا» الفلسطينية للأنباء أن ارائيل ومجموعات من المستوطنين بأعداد كبيرة اقتحموا المسجد الأقصى عبر باب المغاربة وسط انتشار مكثف لقوات الاحتلال في ساحات المسجد.
إلى ذلك أشار فراس الدبس مسؤول العلاقات العامة والإعلام في دائرة الأوقاف الإسلامية إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت موظفاً فلسطينياً خلال عمله في ساحات الأقصى.
وتصعد سلطات الاحتلال من إجراءاتها الاحتلالية العدوانية الرامية لتنفيذ مخططاتها في هدم المسجد الأقصى وإقامة الهيكل المزعوم، فيما تواصل قوات الاحتلال فرض قيودها على دخول المصلين للأقصى والتضييق على حراسه أثناء عملهم.
إلى ذلك اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر أمس عشرة فلسطينيين خلال حملة اقتحام ومداهمات لمنازل الفلسطينيين في مناطق مختلفة من الضفة الغربية وشرق قطاع غزة.
ذكرت وكالة معا الفلسطينية أن قوات الاحتلال اعتقلت ستة فلسطينيين في مناطق الضفة الغربية وأربعة آخرين شرق قطاع غزة.

 

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock