سورية

سارة: معرض دمشق الدولي دليل على التعافي

| وكالات

أكد وزير الإعلام عماد سارة، أن معرض دمشق الدولي هذا العام هو مؤشر على تعافي سورية بعد 7 سنوات من الحرب التي مورست ضدها بفعل الإرهاب.
وقال سارة في تصريح، على هامش الدورة الستين لمعرض دمشق الدولي، نقلته وكالة «سبوتنيك» الروسية: «هناك عدد من الرسائل من إقامة معرض دمشق الدولي، ومنها أن نقول للعالم أجمع، لمن دعم الإرهاب، لمن وقف إلى جانب الإرهاب ضد الحق السوري، ضد الدولة السورية، ضد الشعب السوري، نقول له ها هي سورية تنهض من جديد، وأن معرض دمشق الدولي ما هو إلا مؤشر على تعافي سورية بعد 7 سنوات من الحرب التي مورست ضدها بفعل الإرهاب».
وأشار سارة إلى أن «عشرات الدول، عشرات الإمبراطوريات الإعلامية، وقفت ضد سورية، وها هو البلد العظيم بشعبه ينهض بفضل الجيش العربي السوري، وبفضل القيادة السورية، وبفضل دماء هذا الجيش العظيم الذي ضحى من أجل سورية».
وافتتح معرض دمشق الدولي في دورته الـ60 مساء الخميس الماضي، بمشاركة 48 دولة، منها روسيا، ويعد أكبر تظاهرة اقتصادية واجتماعية وثقافية وفنية في سورية.
ومعرض دمشق الدولي يعد من أعرق المعارض في منطقة الشرق الأوسط، ويقام منذ العام 1954، بمشاركة عشرات الدول من مختلف قارات العالم وآلاف الشركات السورية والعالمية.
وتولي الحكومة السورية اهتماما كبيراً بفعالية معرض دمشق الدولي وذلك بعد 8 سنوات من الحرب على سورية، واعتبر المعرض لهذا العام الأكبر منذ انطلاقته في الخمسينيات على مستوى المساحات المحجوزة، حيث سبق وأن ذكرت وكالة «سانا» أن القطاع الخاص السوري حجز ما يقارب من ثلث المساحة المخصصة لأجنحة المعرض في دورته الـ60.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock