بعد أداء ومستوى أقل من عادي في دورة الوفاء والولاء .. اليوم الوثبة والاتحاد في النهائي

| اللاذقية – محسن عمران

تأهل فريقا الوثبة والاتحاد إلى نهائي دورة الوفاء والولاء الثامنة عشرة التي ينظمها نادي تشرين سنوياً بمناسبة ذكرى انتخاب الرئيس بشار الأسد رئيساً للجمهورية العربية السورية.
وجاء تأهل الوثبة بعد تصدره لمجموعته التي ضمت إلى جانبه الشرطة والساحل والطليعة إضافة إلى تشرين المنظم بينما تأهل الاتحاد بتصدره المجموعة الثانية التي ضمت معه جبلة والكرامة وحطين والنواعير.
ولم تشهد مباريات الدورة المستوى المتوقع من جميع الفرق بلا استثناء وإن بدا الوثبة والشرطة أفضلها ويعود السبب إلى أن الدورة تجريبية يقوم المدربون خلالها باختبار لاعبيهم قبل خوض الدوري كما تقوم الإدارات بمراقبة عمل المدربين وقد نسمع بخبر استبعاد أحدهم أو بعضهم على خلفية النتائج والأداء.
وقد يكون جمهورا تشرين وحطين هما الأكثر تعاسة بعد الأداء الذي قدمه البحارة والحيتان والذي لم يكن بمستوى الطموح وخاصة بعد التعاقدات التي ضج بها الشارع الرياضي اللاذقاني والتي اعتبرت أنها من النجوم الخمس ولكن للأسف تبين أن معظمها لم يرتق لأي نجمة وبقيت على الأرض تبحث عن هوية وعنوان.
وقدم الساحل مباريات قوية وخرج مرفوع الرأس واستحق احترام الفرق المشاركة والحضور رغم أنه جديد على دوري المحترفين وحقق فوزاً قوياً على تشرين في المباراة الافتتاحية وكذلك كان الشرطة حيث بدا أنه فريق عنيد ومتمرس وخرج من دون خسارة وفاز على الوثبة المتأهل للنهائي وتفاوت أداء الكرامة والاتحاد من مباراة لأخرى.
أما جبلة فإنه على ما يبدو قد بدأ يتلمس الطريق الصحيح بعدما عانى أوجاع ظلام الدرجة الأولى على حين يكتب عمار الشمالي مع فريقه الوثبة عنواناً جديداً سيكون من الصعب قراءته في الدوري.
أما النواعير والطليعة فقد خيبا الآمال الحموية وكانا كحلاوة مدينتهما لذيذي المذاق سهلي الهضم عند الآخرين.

الأحمد: الدورة مفيدة
وقال رئيس اللجنة التنفيذية باللاذقية أيمن أحمد إن الدورة حققت الغاية التي أقيمت من أجلها وكانت بمنزلة دوري مصغر ووفرت فرص احتكاك للاعبين وكانت مفيدة للمدربين حتى يعرفوا مستويات لاعبيهم والفرق الأخرى، كما كانت مناسبة جيدة للجنة الحكام ليطلعوا على مستوى حكامهم قبل خوض الدوري وأكد الأحمد أن اللجنة التنفيذية باللاذقية وبدعم من المكتب التنفيذي قد وفرت كل سبل نجاح الدورة.

الجناورو: استفدنا من الدورة
بينما أكد رئيس نادي حطين علي جناورو أن فريقه استفاد كثيراً من الدورة على الرغم من عدم تأهله للمباراة النهائية، حيث قام مدرب الفريق بتجريب كل اللاعبين للوقوف على مستواهم وسيقدم تقريره الفني للإدارة وعلى ضوئه سيتم اتخاذ القرارات المناسبة ورأى أن الدورة بما تحمله من معان سامية إضافة إلى كونها رياضية قد أعطت الفائدة لجميع الفرق المشاركة وللحكام والإداريين على حد سواء.

النجيب: فريقنا لم يقدم المتوقع
واعترف علي نجيب رئيس نادي تشرين أن فريقه لم يقدم الأداء المطلوب وبدا متراجعاً كثيراً عما ظهر عليه في الدوري الماضي رغم التعاقدات الكثيرة التي تم إجراؤها وأكد أنهم في الإدارة سيجلسون مع الكادر الفني لسماع ما لديهم حول ما وصل إليه الفريق لتقديم مبرر للجمهور الذي بدأت أصواته تعلو مطالبة بتغيير فني شامل للفريق وفسخ بعض التعاقدات قبل انطلاق الموسم الجديد واعتبر بالوقت ذاته أن الدورة مفيدة للجميع ومعظم النتائج كانت ضمن المتوقع.
وكانت لجنة الحكام قد وجدت بالدورة فرصة لتنشيط حكامها ومشاهداتهم ومنحت فرصة لحكام من محافظات أخرى لقيادة المباريات التي لم تكن مقتصرة على حكام اللاذقية فقط.

نتائج المباريات
وسجلت في الدور الأول النتائج التالية:
المجموعة الأولى: فاز الوثبة على الساحل والطليعة 2-1 وتعادل مع تشرين من دون أهداف وخسر أمام الشرطة 3-2 وتعادل الشرطة مع الساحل 1-1 ومع تشرين والطليعة من دون أهداف وفاز الساحل على تشرين 1-0 وتعادل مع الطليعة من دون أهداف وفاز تشرين على الطليعة بهدفين.
وفي المجموعة الثانية فاز الإتحاد على الكرامة بهدفين لهدف وعلى النواعير بهدف وتعادل مع جبلة بهدف وخسر أمام حطين بهدف وفاز الكرامة على النواعير 3-1 وعلى حطين 3-1 وتعادل مع جبلة بهدف وفاز حطين على جبلة بهدف وخسر من النواعير بهدفين نظيفين وفاز جبلة على النواعير بهدف.
وتقام المباراة النهائية اليوم الثلاثاء الساعة السادسة مساءً وسيتم تتويج الفرق وأفضل لاعب وحارس وهداف الدورة بعد نهاية المباراة.
وفي حال فوز الاتحاد باللقب ستكون المرة الثانية التي يفوز بها بعد عام 2016 أما في حال فوز الوثبة فستكون المرة الأولى في تاريخه التي يفوز بلقب هذه الدورة الغالية.
يذكر أن هداف الدورة حتى الآن هو لاعب الكرامة الدولي السابق أحمد عمير برصيد ثلاثة أهداف.

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!