سورية

البرلمان الألماني يرفض مشاركة بلاده في اعتداء ضد سورية

| وكالات

أكد مجلس النواب الألماني معارضته مشاركة بلاده في اعتداء غربي محتمل ضد سورية، واعتبر ذلك «مخالفاً للدستور»، بعد أن أصرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل على تدخل بلادها في سورية بحجة «الكيميائي» المفترض.
وأكد تقرير للجنة الخدمات العلمية في البرلمان الألماني بوندستاغ مكون من عشر صفحات، بحسب وكالة «سانا»، أن مشاركة الجيش الألماني في أي اعتداء عسكري غربي محتمل ضد سورية ستكون مخالفة للقانون الدولي والدستور الألماني.
وقبل ذلك قالت ميركل في كلمة لها أمام مجلس النواب في برلين، بحسب «رويترز» للأنباء: «إن ألمانيا لا يمكنها أن تدير ظهرها لدى حدوث هجوم كيميائي في سورية».
وأضافت: «إنه لا يمكن أن يكون رد ألمانيا على مثل هذه الهجمات هو مجرد الرفض الشفهي»، معتبرة أنه لا يمكن أن يكون الموقف الألماني هو مجرد قول «لا»، بصرف النظر عما يحدث في العالم.
وتأتي كلمة ميركل بعد يومين من تصريح الحكومة الألمانية بأنها تجري محادثات مع حلفائها بشأن نشر عسكري محتمل في سورية.

 

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock