أكد أن «الحادثة المؤسفة هي نتيجة للصلف والعربدة الإسرائيلية المعهودة» … الرئيس الأسد يعزي بوتين بشهداء «إيل 20»

| وكالات

وجه الرئيس بشار الأسد أمس برقية للرئيس الروسي فلاديمير بوتين أعرب فيها عن خالص التعازي باستشهاد العسكريين الروس في حادثة سقوط الطائرة العسكرية الروسية في البحر المتوسط مؤكداً أن هذه الحادثة هي نتيجة الصلف والعربدة الإسرائيلية المعهودة.
وجاء في نص البرقية، بحسب وكالة الأنباء «سانا»: «أتوجه باسمي وباسم الشعب السوري إليكم وإلى الشعب الروسي الصديق بأحر التعازي في حادثة سقوط الطائرة العسكرية الروسية من طراز «إيل 20» في مياه البحر المتوسط ما أدى لاستشهاد العسكريين الروس الأبطال الذين كانوا يقومون بمهامهم النبيلة مع رفاقهم في القوات العسكرية الروسية في مكافحة الاٍرهاب في سورية».
وأضاف الرئيس الأسد: «إن هذه الحادثة المؤسفة هي نتيجة للصلف والعربدة الإسرائيلية المعهودة والتي دائما ما تستخدم أقذر الوسائل لتحقيق أهدافها الدنيئة وتنفيذ عدوانها في منطقتنا».
وقال: «نحن على أتم الثقة أن مثل هذه الأحداث المفجعة لن تثنيكم وتثنينا عن مواصلة مكافحة الإرهاب الذي تمتزج في سبيله دماء عسكريينا وعسكرييكم الأبطال وآخرهم شهداء طائرة «إيل ٢٠»، وختم «بتقديم التعازي الحارة والمواساة للرئيس بوتين ولأسر الضحايا الأبطال وللشعب الروسي الصديق».
وكانت روسيا حملت إسرائيل مسؤولية سقوط الطائرة، وقالت وزارة الدفاع إنها ستحتفظ لنفسها بحق الرد المناسب على ممارسات إسرائيل الاستفزازية، التي تسترت مقاتلاتها بطائرة الاستطلاع الروسية، لتسقطها الدفاعات السورية خطأ.

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!