الأولى

طهران: ما دامت سورية تطالب فعلى العدو أن يدفن رغبته في خروجنا

| وكالات

أكدت طهران بقاء مستشاريها العسكريين في سورية «ما دامت الحكومة السورية تطلب ذلك»، مشددة على أنه «لا يوجد شيء اسمه نزع السلاح».
وقال المستشار الخاص للشؤون الدولية لرئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني والمبعوث الإيراني الخاص إلى سورية، حسين أمير عبد اللهيان، في مقابلة مع وكالة «يونيوز»: أن «المستشارين العسكريين الإيرانيين باقون بكل قوة في سورية ما دامت الحكومة السورية تطلب ذلك، وفقاً للاتفاقيات الدفاعية بين البلدين وهم جاهزون لتقديم أي نوع من المساعدة، ويجب على العدو أن يدفن رغبته في خروج إيران من سورية».
وشدد عبد اللهيان على أن «سورية هي حليف إيران الإستراتيجي وستبقى كذلك، وستبقى طهران بقوة إلى جانب حلفائها، وستكون في مقدمتهم في مواجهة الإرهاب والعدو الصهيوني».
وحول «اتفاق ادلب»، شدد عبد اللهيان أنه «على الإرهابيين أن يعلموا أنه لا يوجد لديهم خيار سوى الخروج من سورية، ولا يوجد شيء اسمه (نزع السلاح)، وعلى الدول التي تدعم الإرهاب أن تعلم بأن طهران تؤيد أي حل يؤدي إلى القضاء على الإرهاب مع رعاية الأمور الإنسانية وعدم سفك الدماء».

 

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock