الأولى

وجهاء «الركبان» يؤكدون التواصل مع الجيش … والمخيم على طريق التسوية

| الوطن- وكالات

تضاربت الأنباء أمس بخصوص التوصل إلى اتفاق بين وجهاء من مخيم «الركبان» وبين الجيش السوري، يمهد لتفكيك المخيم ونقل مسلحيه صوب الشمال.
وعلى حين أشارت مصادر إعلامية معارضة، إلى حصول اجتماع جمع وجهاء من المخيم مع ممثلي الحكومة السورية يوم السبت الماضي، وذلك في منطقة محايدة قريبة من حاجز «جليغم» على حدود منطقة الـ«55 كم»، وأن هذا الاجتماع كان تشاورياً، أكدت مواقع إعلامية أخرى التوصل إلى اتفاق من تسعة بنود، حيث جرى التوافق بحسب موقع «الميادين» على علاج 150 حالة حرجة في مستشفيات دمشق، وتسوية أوضاع كل شخص من ذوي الحالات المرضية ضمن الخدمة الإلزامية، كذلك تقديم الوثائق للراغبين بالتسوية وللعسكريين والمطلوبين للخدمة العسكرية، وتقديم قوائم أسماء الموظفين الموجودين في المنطقة والراغبين بالمصالحة.
وكانت «الوطن» أشارت في وقت سابق إلى أن الاتفاق ينص أيضاً، على إخراج جميع المجموعات المسلحة في قاعدة «التنف»، ومن لا يقبل بالتسوية إلى «جرابلس» في الشمال السوري.
كما يتضمن الاتفاق تفكيك مخيم الركبان، الذي تحتجز فيه القوات الأميركية، نحو 80 ألف «لاجئ سوري» ستتم إعادتهم إلى بلداتهم وقراهم.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock