رياضة

عزف منفرد لليوفي وصراع ملتهب على وصافته … الليغا تنتعش وحلم ألافيس يتبخر

| خالد عرنوس

اشتعلت المنافسة على صدارة الدوري الإسباني عقب الجولة السابعة إثر تعثر القطبين (البرشا والريال) بالتعادل مجدداً ليدخل كبيرا الأندلس (إشبيلية وبيتيس) على خط مربع الكبار الموجود فيه أساساً الأتلتي وأهدر ألافيس فرصة تاريخية بمعادلة الكبيرين نقاطاً إثر خسارته أمام ليفانتي ولتكتمل الجولة بعنوان أندلسي، فقد خطف بلد الوليد فوزاً مهماً من أرض فياريال وضعه وسط اللائحة.
وعلى العكس تماماً فقد أطبق يوفنتوس على صدارة الدوري الإيطالي منفرداً بعدما حسم القمة مع نابولي (بالثلث) مبتعداً عن بقية المنافسين، وأنعشت خسارة نابولي وفوز فيورنتينا وإنتر وجنوا الحرب الصغيرة على مركز الوصيف وسجل، ميلان رباعية بمرمى ساسولو استعاد من خلالها ذكريات غائبة منذ زمن طويل نسبياً عندما كان الروزنييري يحقق نتائج رقمية كبيرة.

فوز سهل
من إيطاليا نبدأ حيث نجح ميلان باستعادة نغمة الانتصارات بعد ثلاثة تعادلات متتالية فسجل رباعية بمرمى ساسولو مقابل هدف وهو الفوز الأعلى للروزنييري على النييروفيردي خلال مواجهاتهما الـ11 بالسييراA وسجل الإسباني سوسو منها ثنائية بتسديدتين بعيدتين أولهما بطريقة أكثر من رائعة مستعيداً ذاكرة التهديف للمرة الأولى منذ شباط الماضي، وكان ميلان بدأ الموسم بهزيمة أمام نابولي قبل أن يفوز على روما وأتبعه بثلاثة تعادلات مخيبة ويحسب له أنه لم يخسر في خمس جولات ولديه مباراة مؤجلة، تلقى ساسولو خسارته الأولى على ملعبه وهي المرة الثالثة التي تهتز شباكه 4 مرات هناك طوال مشاركاته بالدرجة الأولى بعد رباعية ليفورنو وسباعية إنتر وكلاهما في موسم 2013/2014.

وآخر صعب
وجرياً على عادته سجل فيورنتينا الفوز عندما لعب على أرضه فتغلب على أتلانتا بهدفين جاء ثانيهما في الوقت البديل وأولهما من ركلة جزاء وتعتبر النتيجة قاسية على الفريق الضيف الذي قدم مباراة كبيرة سيطر فيها على الكرة كثيراً لكن لاعبيه لم يفلحوا بالتسجيل ليتلقى ممثل برغامو الهزيمة للمرة الثالثة في ست جولات من دون فوز ولم يسجل في ثلاثتها علماً أنها الهزيمة الثانية خارج ملعبه.
وكذلك حقق تورينو فوزاً بشق النفس على أرض كييفو فيرونا بهدف متأخر من العائد حديثاً إلى الكالشيو سيموني زازا وهو الفوز الثاني فقط لتورينو هذا الموسم وكلاهما بهدف يتيم، أما كييفو فتلقى هزيمته الثالثة على التوالي والخامسة هذا الموسم ليبقى من دون فوز في المركز الأخير.
فريق آخر لم يسجل أي فوز حتى الآن في الدوري الإيطالي هو فرزينوني الذي خسر للمرة الخامسة على التوالي والثالثة على ملعبه وذلك أمام جنوا بفضل ثنائية للمهاجم البولندي الشاب كريستوف بياتيك (23 عاماً) وبها عزز صدارته للهدافين وهو المنضم حديثاً إلى جنوا من نادي كراكوفيا، علماً أنه الفوز الأول لجنوا خارج قواعده ولديه مباراة مؤجلة.
النتائج المسجلة – الإيطالي 7
– يوفنتوس × نابولي 3/1 للفائز ماندزوكيتش (26 و49) بونوتشي (76) وللخاسر ميرتينيز (10).
– إنتر ميلانو × كالياري 2/صفر لاوتارو (12) بوليتانو (89).
– فيورنتينا × أتلانتا 2/صفر فيرتو (63 من جزاء) بيراغي (90+4).
– ساسولو × ميلان 1/4 للخاسر ديورشيتش (68) وللفائز كيسي (39) سوسو (50 و90+4) كاستييخو (60).
– روما × لازيو 3/1 للفائز بيلغريني (45) كولاروف (71) فازيو (86) وللخاسر إيموبيلي (67).
– بولونيا × أودينيزي 2/1 للفائز سانتاندير (42) أورسوليني (82) وللخاسر بوسيتو (32).
– كييفو فيرونا × تورينو صفر/1 زازا (88).
– فرزينوني × جنوا 1/2 للخاسر كياتو (41) وللفائز بياتيك (33 و36).
– بارما × إيمبولي 1/صفر جيرفينيو (33).
– سامبدوريا × سبال (أمس).

بانوراما إيطالية
– لم تخل مباراة من المباريات التسع من الأهداف فانتهت جميعها بالفوز ومنها 6 مرات لأصحاب الأرض و5 مرات بأهداف من الجانبين فسجل 25 هدفاً منها هدفان عبر ركلتي جزاء.
– 46 بطاقة صفراء أشهرها الحكام بوجه 45 لاعباً فطرد ماريو روي (نابولي) بالإنذار الثاني، وشهدت مباراة ساسولو × ميلان إنذارين فقط مقابل 8 صفراوات في قمة يوفنتوس × نابولي.
– عزز مهاجم جنوا كريستوف بياتيك صدارته للهدافين برصيد 7 أهداف يليه إينسيني (نابولي) بـ5 أهداف ثم إيموبيلي (لازيو) ودي بول أودينيزي) وديفريل (سامبدوريا) وماندزوكيتش (اليوفي) بـ4 أهداف لكل منهم.

ليلة أندلسية
في إسبانيا وجد ريال بيتيس صعوبة كبيرة في تخطي ضيفه ليغانيس الذي دخل المباراة منتشياً بفوزه التاريخي على البرشا قبل أربعة أيام وعلى الرغم من أفضلية الأخضر الأندلسي إلا أنه انتظر الدقيقتين الأخيرتين ليسجل له لورينو مورن هدفاً غالياً منحه ثلاث نقاط قربته من كوكبة الصدارة علماً أنه الفوز الثاني على التوالي والثالث في ست جولات من دون هزيمة لبيتيس وكلها بنتيجة واحدة 1/صفر، بينما عاد ليغانيس إلى سيرة الهزائم فتلقى الرابعة خارج ملعبه والثالثة على التوالي بهدف.
وفي فالنسيا صمد الفريق الأندلسي الصغير بلد الوليد أمام سيطرة غواصات فياريال وخطف هدفاً بواسطة الأرجنتيني الشاب ليوناردو سواريز (22 عاماً) استطاع من خلاله الخروج بفوز ثان على التوالي بعد الفوز على فريق آخر من فالنسيا هو ليفانتي بالجولة الفائتة على حين سقط فياريال بشر الهزيمة الثالثة هذا الموسم وجميعها في ملعبه وكلها بفارق هدف، علماً أن لاعبه جيراردو مورينو أهدر فرصة الخروج بنقطة على الأقل عندما أضاع ركلة جزاء في الدقيقة 83 تصدى لها الحارس جوردي لوبيز.

أحباب
وفي أصغر وأحدث ديربيات الكرة الإسبانية بالليغا التقى فريقا برشلونة (هويسكا وجيرونا) وقدما مباراة متوازنة مع أفضلية طفيفة لأصحاب الأرض لكنهما خرجا راضيين بالتعادل في نهايتها بهدف للطرفين جاءا من علامة الجزاء، التعادل هو الثاني لهويسكا والأول بملعبه ليبقى من دون فوز للجولة السادسة على التوالي وهو الثاني لجيرونا خارج أرضه.

النتائج المسجلة – الإسباني 7
– برشلونة × بلباو 1/1 للأول الحدادي (84) وللثاني دي ماركوس (41).
– ريال مدريد × أتلتيكو مدريد صفر/صفر.
– إيبار × إشبيلية 1/3 للخاسر جوردن (90+9) وللفائز أندريه سيلفا (47) بانيغا (49 من جزاء و90+4).
– بيتيس × ليغانيس 1/صفر لورينزو مورن (89).
– ليفانتي × ألافيس 2/1 للفائز جاسون (20) أراندا (37) وللخاسر سوبرينو (6).
– رايو فاليكانو × اسبانيول 2/2 للأول دي توماس (6) كاكوتا (48 من جزاء) وللثاني إيغيليسياس (19) غرانيرو (45+1).
– سوسيداد × فالنسيا صفر/1 غاميرو (36).
– فياريال × بلد الوليد صفر/1 ليوناردو سواريز (53).
– هويسكا × جيرونا 1/1 للأول ميليرو (72 من جزاء) وللثاني ستواني (37 من جزاء).
– سلتا فيغو × خيتافي (أمس).

بانورما إسبانية
– أربعة تعادلات أحدها سلبي مقابل 5 انتصارات منها أربعة بفارق هدف وثلاثة بهدف فلم تشهد المباريات التسع أكثر من 18 هدفاً منها خمسة من علامة الجزاء وأهدر جيرارد مورينو (فياريال) ركلة خامسة.
– 56 مرة ظهر اللون الأصفر في المباريات التسع منها 4 مرات في مباراة بيتيس × ليغانيس مقابل 8 مرات في مباراة ليفانتي × ألافيس.
– رفع أندريه سيلفا وافد إشبيلية الجديد رصيده إلى 7 تصدر بها لائحة الهدافين متقدماً بهدف على كريستيان ستواني (جيرونا) ويليه ميسي واسباس خونكال بـ5 أهداف ثم بنزيمة وسالفادور وبن يدر بـ4 أهداف.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock