الأولى

واشنطن: أعداد دبلوماسيينا في الشمال السوري سيتضاعف والعمليات العسكرية تتقلص! … تدريبات تركية أميركية لتسيير دوريات مشتركة في «منبج»

| الوطن – وكالات

أعلن وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس، أن عدد دبلوماسيي بلاده في سورية تضاعف مع اقتراب هزيمة تنظيم داعش الإرهابي، في إشارة إلى الوجود الأميركي في عدد من القواعد التي أنشأتها واشنطن في مناطق شمال شرق البلاد.
وقال ماتيس خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيرته الفرنسية فلورنس بارلي في باريس: «وسط ما نشاهده من تقلص في العمليات العسكرية، سنرى أنه يتسنى للجهد الدبلوماسي أن يترسخ»، وذكر أن «التحالف الدولي» الذي تقوده الولايات المتحدة لقتال تنظيم داعش يواجه قتالاً صعباً لإخراج التنظيم من آخر معاقله في سورية، محذراً من أن القضاء الكامل على التنظيم «سيستغرق بعض الوقت».
من جهة ثانية، أشار ماتيس إلى ما تقوم به قوات تركية وأخرى أميركية حالياً من دوريات منفصلة في محيط مدينة منبج بريف حلب الشمالي، وفقاً لاتفاق توصل إليه البلدان العضوان في حلف شمال الأطلسي «ناتو» في حزيران الماضي، وهو الاتفاق الذي اعتبرته دمشق يمثل عدواناً.
ووفق موقع قناة «روسيا اليوم» الإلكتروني، قال ماتيس لصحفيين مرافقين: «التدريب جار في الوقت الحالي وعلينا انتظار ما ستؤول إليه الأمور بعد ذلك»، وأضاف: «لدينا كل الأسباب التي تجعلنا نعتقد بأن القيام بدوريات مشتركة سيتم في الوقت المحدد بعد اكتمال التدريب، وبالتالي فإنه سينفذ بطريقة صحيحة».
وأوضح ماتيس، أن الولايات المتحدة تعمل حالياً مع المدربين وبعدها ستجري تدريبات على مدى أسابيع مع القوات التركية قبل بدء القيام بدوريات مشتركة، علماً أن التدريب سيتم في تركيا.
من جانبها، ذكرت مصادر عسكرية تركية، وفق وكالة «الأناضول»، أن التحضيرات للقيام بتدريبات مع القوات الأميركية لإجراء دوريات مشتركة في منبج «باتت في المرحلة الأخيرة».
وأوضحت المصادر التركية، أن الخطوات اللازمة تُتخذ للبدء بالتدريبات «بوقت قصير جداً»، من دون ذكر مزيد من التفاصيل.
وتعرب تركيا دائماً عن غضبها من دعم واشنطن لـ«وحدات حماية الشعب» الكردية التي تعتبرها أنقرة منظمة إرهابية، وهددت قبل التوصل إلى الاتفاق المسمى «خريطة طريق منبج» بشن هجوم بري ضد «الوحدات» في منبج رغم وجود القوات الأميركية هناك.
في هذه الأثناء جرت معارك عنيفة بين «قوات سورية الديمقراطية –قسد» المدعومة من قبل «التحالف الدولي» من جهة وتنظيم داعش الإرهابي من جهة أخرى، وأشار بيان أصدره المركز الإعلاميّ لـ«قسد»، إلى أن مسلحي «قسد» واصلوا تقدّمهم، وأجبروا الإرهابيّين على التراجع، واستطاعوا تثبيت 8 نقاط بعد أن تقدّموا مسافة 1 كيلومتر.

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock