رياضة

قطبا ميلانو يأملان مواصلة الصحوة ونابولي يسعى إلى العودة … لقاء حاسم في الميستايا وكبير في مدريد

| خالد عرنوس

يعود قطبا ميلانو إلى المنافسات المحلية بعدما سجلا نتيجة إيجابية في البطولتين الأوروبيتين بحثاً عن مواصلة صحوتهما المحلية وخاصة النييرازوري القريب جداً من المنافسة على وصافة ترتيب السييراA وأمامه فرصة للتقدم عندما يحل ضيفاً على سبال وكذلك جاره الروزنييري يخوض مباراة سهلة نظرياً على أرضه أمام كييفو فيرونا، وسيحاول نابولي بدوره نسيان هزيمته أمام اليوفي عندما يستضيف ساسولو وقد استرد الكثير من المعنويات بفضل فوزه على ليفربول بدوري الأبطال، ويخوض لازيو امتحاناً صعباً أمام فيورنتينا على أمل مداواة جرح ديربي العاصمة.
وفي إسبانيا يطمح برشلونة للحفاظ على صدارته التي من الممكن أن يكون خسرها (أمس) والعودة إلى سكة الانتصارات على حساب مضيفه فالنسيا في قمة منافسات الجولة الثامنة والأخير وكلا الفريقين حقق نتيجة مرضية بالشامبيونز، ويلتقي أتلتيكو مدريد مع ريال بيتيس في قمة أخرى فرضتها الظروف بنقاطهما المتساوية وهما قريبان من أهل القمة، ويأمل إشبيلية الاستفادة من تصادم المنافسين عندما يستقبل سلتا فيغو.

قمة الميستايا
دون مقدمات يدخل فريقا فالنسيا وبرشلونة أي لقاء بينهما باحثين عن النتيجة مهما كانت الظروف ومهما كان ترتيب الفريقين فمنذ السبعينيات باتت مواجهة الفريقين أحد كلاسيكيات الليغا، واليوم لن يخلتف الأمر كثيراً عن المواجهات السابقة وخاصة أن البرشا يبحث عن تأكيد الصدارة على حين فالنسيا المرشح للمنافسة حسب موقعه مع نهاية الموسم الماضي لن يرضى بأقل من الفوز أو مقارعة ضيفه على الأقل، وزاد في الطين بلة للفريقين تراجع الخفافيش منذ مطلع الموسم الحالي ولم يسجل سوى فوز يتيم جاء بعد خمس تعادلات وهزيمة واحدة على حين الكاتالوني قدم أسبوعاً للنسيان بعد انطلاقة مثالية فتعادل مرتين وخسر بينهما مباراة ولم يسعفه سوى سوء نتائج الآخرين، ويحسب للفريقين أنهما حققا نتيجة جيدة أوروبياً ففاز البرشا على توتنهام في لندن فتصدر مجموعته بالشامبيونز على حين عاد فالنسيا بتعادل سلبي من مانشستر حاصداً أول نقطة له في البطولة.
وعلى صعيد المواجهات المباشرة فقد تعادلا بالمستايا وفاز البرشا في نيوكامب بالموسم الماضي بالليغا وفاز البرشا كذلك ضمن نصف نهائي الكأس مرتين، وخسر الكاتالوني للمرة الأخيرة على أرض فالنسيا عام 2007 إلا أنه خسر مرتين في ملعبه خلال هذه الفترة ثانهما كان عام 2016.

قمة المربع
إذا كانت مواجهة الميستايا قمة كلاسيكية فإن قمة الأتلتي مع ضيفه بيتيس هي الأبرز هذا الأسبوع ذلك أنها تجمع الرابع والخامس على جدول الترتيب والفارق بينهما الأهداف فقط ما يعني أن الفائز سيكسب نقاطاً مضاعفة من منافسه المباشر ولذلك يحرص لاعبو دييغو سيميوني على مواصلة صحوتهم المستمرة منذ أربع جولات جمعوا فيها 8 نقاط وبدورهم لاعبو كويكي ستاين حققوا الرصيد ذاته في الفترة ذاتها مع فارق أنهم لم يخسروا في 6 جولات متتالية، وأوروبياً يعيش الفريقان أوقاتاً جيدة فممثل العاصمة حقق فوزين بأول جولتين من دوري الأبطال على حين أخضر الأندلس حصد 4 نقاط باليوروباليغ.
شيء آخر يزيد إثارة المواجهة هو رغبة بيتيس بإنهاء حالة الخصام مع الفوز أمام الأتلتي فهو لم يحقق الفوز عليه منذ 2011 ويومها حدث في مدريد علماً أنه خرج بالتعادل السلبي من زيارته الأخيرة إلى هناك بعدما خسر ذهاباً بملعبه بهدف.

اقتحام التابو
فريق آخر يحاول دخول المنطقة المجرمة بين البرشا والريال هو إشبيلية ثالث الترتيب بفارق نقطة وراء القطبين والذي يستضيف سلتا فيغو بعد ثلاثة انتصارات متتالية بالليغا في حين ضيفه سجل بالمقابل 3 تعادلات متتالية لكنه أخفق بالفوز خلال أربع جولات أخيرة، ويأمل لاعبو كبير الأندلس نسيان الخسارة الأوروبية أمام كواسنودار الروسي من خلال الحفاظ على موقعهم على الأقل بالدوري، في الموسم الماضي تبادلا الفوز كل في ملعبه علماً أن الفوز الأخير لسلتا في بيزخوان فكان قبل ثلاث سنوات.

تعويض محلي
في إيطاليا يحاول نابولي التمسك بوصافة السييرا A ومداواة جراحه محلياً عقب خسارة القمة أمام اليوفي والتي جاء تعويضها المعنوي أوروبياً بالفوز على ليفربول والذي أهداه صدارة المجموعة الثالثة بالشامبيونز واليوم هو مطالب بتخطي ساسولو خامس اللائحة والفارق بينهما نقطتان فقط، وكان النييروفيردي مرشحاً لخطف المركز الثاني لولا خسارته بالجولة الأخيرة على أرض ميلان، ولم يسبق لساسولو أن حقق الفوز على أرض سان باولو وهو الذي سجل فوزاً وحيد في 10 مواجهات جمعته مع نابولي بالدرجة الأولى مقابل 5 هزائم و4 تعادلات، وحقق نابولي العلامة الكاملة على أرضه هذا الموسم بثلاثة انتصارات في حين جمع ساسولو 4 نقاط خارج أرضه من العدد ذاته.

فريق آخر يبحث عن التعويض المحلي هو لازيو الخارج من هزيمة الديربي أمام روما قبل أن يتبعها بخسارة منكرة أوروبياً على أرض فرانكفورت الألماني وحقق نسر العاصمة 4 انتصارات متتالية بالسييرA بعد هزيمتين افتتاحيتين قبل أن يخسر الديربي فاحتل المركز السادس، ويخوض لازيو الذي سجل فوزين وهزيمة بأرضه مباراة صعبة أمام فيورنتينا الثالث الذي سجل تعادلين وهزيمة خارج ملعبه، وسبق للفريقين أن تعادلا في ذهاب الموسم الماضي بالأولمبيكو قبل أن يفوز لازيو في فلورنسا 4/3 بعد مباراة مثيرة.

زحف الميلانيين
بمعنويات كبيرة يزور إنتر ميلانو ملعب باولو مونزا لخوض مباراة سهلة بمواجهة سبال صاحب النقاط التسع ويحتل النييرازوري المركز الرابع برصيد 13 نقطة بفضل ثلاثة انتصارات متتالية منحت لاعبي سباليتي جرعة ثقة كبيرة بإمكانياتهم بعد بداية لم تكن على مايرام وتبعها بفوز أوروبي ثان تصدر بهما مجموعته بدوري الأبطال برفقة برشلونة ويتأخر عنه بفارق الأهداف، في حين سبال خارج من ثلاث هزائم متتالية وكان الفريق العائد إلى الأضواء في الموسم الماضي فرض التعادل بملعبه على إنتر بعدما خسر ذهاباً صفر/2، يذكر أن إنتر سجل فوزين وخسارة خارج جوزيبي مياتزا في حين سبال سجل النتائج ذاتها بملعبه.
قطب ميلانو الآخر (ميلان) يبحث عن مواصلة صحوته محلياً عقب فوزه الأخير على ساسولو بالأربعة وتبعه بفوز باليوروباليغ على أولمبياكوس تربع به على صدارة مجموعته، ويستقبل الروزنييري اليوم كييفو فيرونا متذيل الترتيب بالسييراA بهدف الصعود إلى النصف الأعلى من اللائحة، وسجله مع كييفو يعتبر مثالياً حيث لم يخسر أمامه خلال 23 مواجهة أخيرة جمعتهما منذ 2005 يوم حقق كييفو الفوز الأخير وهو أحد فوزين فقط منذ صعوده إلى الدرجة الأولى مطلع الالفية الثالثة، وخاض ميلان مباراتين في سان سيرو فتعادل بواحدة وفاز بالثانية.
وفي مباراة أخرى يحاول أتلانتا استعادة نغمة الفوز بعد 7 جولات كاملة عندما يستقبل سامبدوريا ثامن الترتيب، وأدت النتائج السيئة لممثل برغامو إلى تراجعه للمركز السادس عشر سبق لممثل جنوا الفوز على مضيفه مرتين في الموسم الماضي، ولم يسجل أتلانتا أي فوز بأرضه مكتفياً بتعادلين وهزيمتين على حين حقق سامبدوريا فوزاً وتعادلاً وهزيمة في ثلاث مباريات خارج أرضه.

مباريات اليوم
الإسباني – الأسبوع 8
بلد الوليد × هويسكا (1.00)، أتلتيكو مدريد × بيتيس (5.15)، إشبيلية × سلتا فيغو، إسبانيول × فياريال (7.30)، فالنسيا × برشلونة (9.45).
الإيطالي – الأسبوع 8
جنوا × بارما (1.30)، لازيو × فيورنتينا، أتلانتا × سامبدوريا، ميلان × كييفو فيرونا (4.00)، نابولي × ساسولو (7.00)، سبال × إنتر ميلانو (9.30).

مقالات ذات صلة

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock